أندري غوديانسن.. فتى ريال مدريد الذهبي

أندريه غوديانسن بقميص ريال مدريد (ترانسفر ماركت)

ع ع ع

أعلن نادي برشلونة الإسباني في عام 2006، التوقيع مع اللاعب الآيسلندي إيدور غوديانسن، قادمًا من نادي تشيلسي الإنجليزي مقابل 12 مليون يورو، ونجح خلال السنوات الثلاث التي قضاها بين جدران النادي الكتالوني بتحقيق خمسة ألقاب، بينها دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني في 2009، والسوبر الإسباني في 2007.

وكان من المتوقع أن ينضم ابن إيدور، آندري، إلى النادي الكتالوني، لكن اللاعب الشاب خالف التوقعات وقرر التوقيع مع الغريم الأول لبرشلونة، ريال مدريد، في 2018، قادمًا من أكاديمية نادي إسبانيول.

على خطى الأب.. قلب هجوم مميز قادم

في الوقت الذي شغل فيه الأب ثلاثة مراكز في خط الهجوم، هي الجناحان الأيمن والأيسر ورأس الحربة، يشغل ابنه آندري، المولود في عام 2002، مركز قلب الهجوم فقط، وهو مركز مناسب أيضًا للقدرات الجسدية للاعب الشاب، الذي يبلغ طوله 1.88 متر.

بينما شكّل انتقال اللاعب الشاب إلى الريال صدمة لدى عشاق النادي الكتالوني، خاصة أن والده يعتبر من أبرز اللاعبين في تاريخ برشلونة.

وسبق لأندري أن لعب في برشلونة في طفولته، وتحديدًا في الفترة بين عامي 2010 و2013، وكان آنذاك يبلغ من العمر ثماني سنوات، قبل أن ينتقل لعامين إلى نادي غافا، ومنه إلى إسبانيول، محطته الأخيرة قبل الوصول إلى ريال مدريد.

ويشغل اللاعب الشاب المركز نفسه في منتخب آيسلندا للشباب لكرة القدم، تحت 19 عامًا، الذي مثّله للمرة الأولى في عام 2018، ولعب معه عشر مباريات محرزًا أربعة أهداف.

بينما مثّل منتخب آيسلندا لفئتي تحت 17 و18 عامًا، وأحرز مع الأول عشرة أهداف في 19 مباراة.

أما مع الريال فتنقل اللاعب بين الفئات تحت 17 عامًا في موسم 2018- 2019، وتحت 18 عامًا في موسم 2019- 2020، قبل أن ينتقل إلى فئة تحت 19 عامًا خلال العام الحالي.

ووصفت صحيفة “The Guardian” البريطانية اللاعب بأنه قوي في الألعاب الهوائية وسريع وموهوب وقادر على إنهاء الهجمات والتسجيل بكلتا القدمين، وإذا نجح بالاستمرار على مستواه الحالي، فسيكون الريال في غاية السعادة بأنه وقع مع لاعب كان محط أنظار برشلونة ولاعبًا سابقًا في أكاديميته.

الطريق إلى رجال ريال مدريد

ويمكن للاعب الشاب أن ينضم قريبًا إلى فريق الرجال في مدريد، خاصة مع تركيز إدارة النادي على التوقيع مع المواهب الشابة وحصولها على فرصة اللعب في الفريق، كحالة البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريغو غوس (20 و19 عامًا على الترتيب)، واللاعب النرويجي مارتن أوديغارد (21 عامًا).

كما أن ريال مدريد يعاني من أزمة في خط الهجوم، مع تقدم عمر مهاجمه كريم بنزيما، والإصابات المتلاحقة لإدين هازارد، وعدم ثقة مدرب الريال الفرنسي زين الدين زيدان بماريانو دياز، وغياب القدرة على التوقيع مع مهاحمين في فترة الشتاء الحالية، إثر الأزمة الاقتصادية التي ضربت الأندية الأوروبية بعد جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة