fbpx

“قسد” تتحدث عن انتخابات في شمال شرقي سوريا

مقاتل يرفع راية قوات سوريا الديمقراطية (EPA)

ع ع ع

تحدث القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي، عن أن التوقيت مثالي لإجراء انتخابات في شمال شرقي سوريا.

وأجاب عبدي في مقابلة مع تلفزيون “روناهي” نشرها اليوم، الجمعة 4 من كانون الأول، عن سؤال الصحفية، “هل ستجري انتخابات في المنطقة؟” بالقول، “نعم الوقت ملائم للقيام بمثل هذا الأمر في مناطقنا، خلال السنوات الماضية أُجريت الانتخابات في بعض المناطق، إلا أن العديد من المناطق تم تحريرها لاحقًا”.

وأضاف قائد “قسد” أن “الوقت حان لإجراء الانتخابات في تلك المناطق أيضًا، حاليًا لا توجد حرب في كل مكان، وأعتقد أن الفرصة ستكون متاحة لنا لإجراء الانتخابات”.

واعتبر الانتخابات فرصة من أجل أن يلتف الشعب حول الإدارات الذاتية في المناطق، وقال “الإدارة الذاتية سوف تقوم بهذا الأمر، ونحن كلجنة سوف ندعم هذا العمل”.

ولم يوضح عبدي طبيعة الانتخابات والمنصب الذي تجري الانتخابات من أجله.

وأكد عبدي أن المحادثات بين الأطراف الكردية في شمال شرقي سوريا لا تزال مستمرّة، لكن هناك فاصلًا لتلك المحادثات الآن، إذ إن وفد “المجلس الوطني الكردي” عاد إلى الخارج منذ مدة، كما أن ممثل الولايات المتحدة الأمريكية الذي كان يحضر المحادثات ليس حاضرًا، وقال، “نحن على أمل أن تتواصل تلك المحادثات عندما تحضر تلك الأطراف”.

وفي تشرين الثاني الماضي، أقر “المؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات” إجراء انتخابات في شمالي وشرقي سوريا خلال مدة لا تتجاوز العام، وإعادة هيكلة النظام الإداري لتخفيف البيروقراطية.

وجاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر، الذي عُقد في مدينة الحسكة بحضور نحو 250 ممثلًا من مكونات مناطق شمال شرقي سوريا بمشاركة افتراضية من معارضين وأعضاء من منصتي “موسكو” و”الرياض”، بحسب وكالة “نورث برس”.

وكانت الرئيسة المشاركة لـ”مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، أمينة عمر، تحدثت، منتصف تشرين الثاني الماضي، عن المؤتمر وقالت، إن “انتخابات عامة ستعقبه، مع إمكانية وضع عقد اجتماعي جديد للإدارة وإجراء تغيير في هيكليتها”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة