زيدان مطالب بتصحيح مسار الملكي أمام خصم يسعى للانتقام

زين الدين زيدان مع لاعبي فريق ريال مدريد- 24 تشرين الثاني (رويرترز)

زين الدين زيدان مع لاعبي فريق ريال مدريد- 24 تشرين الثاني (رويرترز)

ع ع ع

تشهد الملاعب الإسبانية مساء اليوم، السبت 5 من كانون الأول، مباريات الجولة 12 من الدوري الإسباني للدرجة الأولى (الليجا)، بأربع مواجهات مهمة جدًا بالنسبة لفرق القمة والقاع التي تتصارع للهروب من الخطر.

وأهم مواجهات اليوم تجمع فريق ريال مدريد رابع الترتيب برصيد 17 نقطة مع مضيفه إشبيلية خامسًا برصيد 16 نقطة.

وقد تكون هذه الموقعة الاختبار الأخير للفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق الملكي، بعد سلسلة من الهزائم في الدوري أمام ألافيس 1×2 في الجولة الماضية، وأمام شاختار دونتيسك الأوكراني 2×0 في دوري الأبطال.

وتوجد أصوات من داخل البيت الملكي تطالب بإقالة زيدان، تقابَل بدعوات لإعطائه فرصة لإثبات الوجود في دوري الأبطال والتأهل للدور الثمن النهائي، وتفادي الخروج من الدوري الأول.

وقد تضع موقعة اليوم بالذات النقاط على الحروف بشكل نهائي لتقرير مصير المدرب زيدان.

في المقابل، يلعب مدرب إشبيلية جولين لوبتيجي للانتقام من الريال، الذي طرده بعد أربعة أشهر من تولي قيادته رغم تضحيته بمنصب تدريب المنتخب الإسباني، ليحل مكانه زيدان الموسم الماضي.

ويسعى إشبيلية للمركز الرابع بدل الريال، وهو يلعب الدوري منقوصًا بمباراة (لديه تسع مباريات بينما للريال عشر)، ما يعزز فرصه للتقدم على سلم الترتيب.

البارسا يرغب بمواصلة الانتصارات

بدوره، يتطلع فريق برشلونة إلى مواصلة مشوار الانتصارات بعد أن حقق فوزًا كبيرًا على أوساسونا 4×0 في الجولة الماضية، وأيضًا فوزه مؤخرًا على فريق فريكنفاروزي المجري 0×3 بدوري أبطال أوروبا.

ولا يزال الفريق الكتالوني بالمركز السابع برصيد 14 نقطة، ويحل ضيفًا على الحصان الأسود في الليجا الإسباني فريق قاديش الوافد الجديد لدوري الدرجة الأولى.

وهو بالمركز السادس برصيد 15 نقطة، ويتقدم على البارسا بفارق نقطة واحدة فقط.

وبالتالي سنشاهد مباراة مثيرة وقوية، يحاول فيها قاديش الاستمرار باصطياد الكبار في دوري الليجا الإسباني.

ولن يتساهل البارسا في هذه الموقعة، لأن الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، أيضًا أمام امتحان صعب واختبار مهم أمام الجماهير التي بدأت تتطلع إلى وصول الفريق الكتالوني إلى حالة فنية متكاملة تعيده للمنافسة على الألقاب.

وبدوره، فريق أتلتيكو مدريد ثاني الترتيب برصيد 23 نقطة، ويتأخر عن المتصدر ريال سوسييداد بفارق نقطة واحدة وله 24 نقطة، يستضيف فريق بلد الوليد الذي يحتل المركز 17 برصيد عشر نقاط في موقعة يبدو أنها غير متكافئة ولمصلحة أتلتيكو الذي يتطلع للتربع على الصدارة.

مفكرة مباريات اليوم السبت 5 من كانون الأول بتوقيت دمشق

ليفانتي×خيتافي 3:00

إشبيلية×ريال مدريد 5:15

أتلتيكو مدريد×بلد الوليد 7:30

قاديش×برشلونة 10:00



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة