ما إمكانية سحب الجنسية التركية ممن حصل عليها بالاحتيال

الجنسية التركية (تعبيرية)

ع ع ع

تتيح الحكومة التركية للأجانب الحصول على جنسيتها بشروط عديدة، وللحصول عليها يمكن اتباع طرق مختلفة، وإحدى هذه الطرق هي اكتساب الجنسية مباشرة عن طريق الاستثمار، بموجب القرار الصادر بتاريخ 19 من أيلول عام 2018، والمعمم عبر الجريدة التركية الرسمية.

ويمكن للأجانب الذين اشتروا عقارًا في تركيا بقيمة لا تقل عن 250 ألف دولار، أو استثمروا داخل تركيا، الحصول على الجنسية التركية بموجب القرار.

وتطلب وزارة البيئة والعمران تقرير التقييم العقاري، الذي تعده هيئة الأسواق المالية، والمدرج في قائمة التقييم العقاري التابعة لمجلس أسواق رأس المال، للتأكيد على أن القيمة الإجمالية للعقار المُشترى لا تقل عن 250 ألف دولار.

وظهرت في الأشهر الأخيرة شركات تستغل القوانين التي تجذب المستثمرين وأصحاب رأس المال من الأجانب إلى تركيا، إذ تعرض الشركة العقار على المستثمر بسعر 250 ألف دولار أو أكثر، لكن التقييم العقاري أقل من هذا السعر، فيشرع المستثمر بالشراء إما جهلًا وإما عن قصد، للحصول على الجنسية التركية، ما يعرضه للمساءلة القانونية، بحسب ما أفاد به المحامي التركي خليل أرسلان، عنب بلدي.

وقد تفرض بعض المؤسسات الحكومية التركية عقوبات وغرامات على “المتورطين بعمليات الاحتيال”، ومن المحتمل إلغاء تراخيصها نهائيًا، بحسب أرسلان.

ويمكن سحب الجنسية التركية من الأجانب الحاصلين عليها بشكل غير قانوني عبر الاستثمار أو شراء عقار بأقل من 250 ألف دولار، وهو الشرط القانوني لنيلها، لكن هذا القرار غير مطبق بعد، وليس معلومًا متى من الممكن صدوره وتطبيقه، كما يعتقد أرسلان أن القرار قد يطبق عمليًا قبل صدوره.

وسيعتبر هؤلاء الأشخاص غير مستوفين للشروط القانونية التي حصلوا على أساسها على الجنسية التركية.

الجنسية الاستثنائية.. متى تُسحب

يمكن سحب الجنسية التركية الاستثنائية من صاحبها في حال أُثبت أنه حصل عليها بطريقة غير قانونية، كدفع رشاوى للمسؤولين عن تسيير المراحل التي يمر بها ملف التجنيس، بحسب ما أوضحه المحامي خليل أرسلان لعنب بلدي.

وتمر ملفات الجنسية في تركيا بعدة مراحل قبل الحصول عليها، ولا يوضح القانون التركي فترة زمنية محددة بين التقدم للجنسية والحصول عليها.

لكن تجارب بعض المتقدمين أظهرت أن المدة المتوقعة قد تتراوح بين عام وعام ونصف، وقد تطول أكثر.

تُمنح الجنسية التركية بعدة طرق، من بينها الجنسية الاستثنائية، أو الجنسية عن طريق الأصول، أو الزواج من الأتراك، أو شراء العقار بسعر معيّن في تركيا.

وتقدم للحصول على الجنسية الاستثنائية، أو رُشح إليها، عدد كبير من السوريين الذين يتم دراسة ملفاتهم وينتظرون الحصول عليها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة