تركيا تقول إنها دمرت قنبلة بوزن طن في مدينة الباب

عناصر من القوات التركية يفككون قنبلة في مدينة الباب بريف حلب - 7 من كانون الأول 2020 (وزارة الدفاع التركية)

عناصر من القوات التركية يفككون قنبلة في مدينة الباب بريف حلب - 7 من كانون الأول 2020 (وزارة الدفاع التركية)

ع ع ع

قالت وزارة الدفاع التركية، إن قنبلة من نوع “MK-84” بوزن طن على عمق خمسة أمتار تحت الأرض في مدينة الباب شمال غربي سوريا، تم تدميرها بطريقة خاضعة للرقابة.

وذكرت وزارة الدفاع عبر حسابها في “تويتر“، الاثنين 7 من كانون الأول، “قام فريق التخلص من الذخائر المتفجرة التابع لقيادة القوات الجوية لدينا بتفكيك وتدمير قنبلة من نوع (MK-84) تزن طنًا، متعددة الأغراض، على عمق خمسة أمتار تحت الأرض، في أثناء حفر الأساسات في وسط مدينة الباب بطريقة مضبوطة”.

وأوضحت الوزارة أنه جرى العثور على القنبلة في مركز مدينة الباب خلال أعمال حفر، دون إيراد معلومات عن مصدرها، بحسب ما أفادت وكالة “الأناضول” التركية.

وتكررت عمليات تفجير السيارات والدراجات المفخخة في مدن ريفي حلب الشمالي والشرقي خلال الأشهر الماضية، وطالت أسواقًا شعبية، إلى جانب اغتيال شخصيات عسكرية في المنطقة.

لكن هذه المرة الأولى التي تتحدث فيها تركيا، صاحبة النفوذ في المنطقة، عن قنبلة بهذا الحجم.

وكانت المجالس المحلية في ريف حلب أعلنت اتخاذ العديد من الإجراءات الأمنية، تخوفًا من تكرار سيناريو تفجير عفرين.

وسيطر “الجيش الوطني السوري” مدعومًا بتركيا في شباط 2017، في إطار عملية “درع الفرات” التي جرت ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة