“الإنقاذ” تحدد نهاية العام الحالي آخر موعد لتسجيل المركبات

اجواء الحياة في مدينة إدلب - 13 كانون الثاني 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

دعت وزارة الإدارة المحلية والخدمات في حكومة “الإنقاذ” السورية العاملة في محافظة إدلب شمالي سوريا، مالكي المركبات الآلية إلى تسجيل مركباتهم لدى المديرية العامة للنقل أو أحد فروعها، بشكل مجاني حتى نهاية العام الحالي.

وجاء في بيان الحكومة الصادر مساء أمس، الاثنين 7 من كانون الأول، “تستمر المديرية العامة للنقل في تسجيل المركبات بشكل مجاني حتى 13 من كانون الأول الحالي، في كل من إدلب، الدانا، حارم، جسر الشغور”.

وستتخذ الإجراءات القانونية بحق المخالف غير المسجل لآليته، اعتبارًا من 1 من كانون الثاني المقبل، كما ذكرت أن يوم الخميس سيكون دوامًا رسميًا لدى المديرية العامة للنقل لاستيعاب جميع المراجعين.

 

وتعمل الهيئات الإدارية في إدلب على ترخيص السيارات لتنظيم قطاع المرور والنقل، وفرض القوانين، وضبط السيارات ومعرفة أرقامها، وتأتي هذه الخطوة لتفادي التفجيرات التي تستخدم فيها غالبًا سيارات أو دراجات نارية غير مرخصة، وتجنب الاغتيالات وحالات الخطف المتكررة وزرع العبوات اللاصقة.

رسوم تسجيل المركبات في إدلب

وكانت وزارة الإدارة المحلية والخدمات أعلنت تمديد العمل للمرة الثالثة بالقرار رقم “152”، المتضمن إعفاء المركبات بأنواعها من رسوم التسجيل.

ونشرت “الحكومة”، في 16 من آب الماضي، نص قرار الإعفاء، وذكرت فيه أن الإعفاء من رسوم التسجيل لدى المديرية العامة للنقل سيمتد 30 يومًا أخرى.

وصدر الإعفاء، بحسب بيان الوزارة، سعيًا لضبط الأمن ومراعاة لظروف المواطنين، وتشجيعًا لهم على الإسراع بتسجيل مركباتهم.

كما أعفت حكومة “الإنقاذ”، في 11 من حزيران الماضي، المنظمات العاملة في المحافظة من رسوم تسجيل السيارات التابعة لها.

وقالت الحكومة، إن القرار جاء تقديرًا للأعمال الإنسانية والجهود المبذولة التي تقوم بها المنظمات للتخفيف عن النازحين.

وكانت “الحكومة” حددت، في شباط 2019، رسوم تسجيل السيارات والدراجات النارية في محافظة إدلب.

وتراوحت رسوم تسجيل السيارات بين ثلاثة آلاف و35 ألف ليرة سورية، بحسب عدد الركاب وحجم السيارة.

وتشمل الرسوم السيارات السياحية بجميع الأنواع والفئات، وسيارات النقل، والجرارات، والآلات الهندسية والاستعمال الخاص، وسيارات الركوب، و”الميكرو باص”، والباصات، والدراجات النارية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة