“السورية للتجارة” تبيع اللحوم بسعر أعلى من المسموح للحّامين

محل لبيع اللحوم في دمشق(xeber24)

ع ع ع

طالبت “جمعية اللحامين” في دمشق برفع أسعار اللحوم في محال الجزارة أسوة بالأسعار المعتمدة للحوم لدى صالات “المؤسسة السورية للتجارة”.

وقال رئيس الجمعية، ادموند قطيش، اليوم الأحد 13 من كانون الأول، “يجب إنصاف اللحامين برفع أسعار اللحوم وفقًا للواقع، خاصة أن أسعارها في صالات المؤسسة السورية للتجارة تتجاوز التسعيرة المسموح للحّامين بالبيع بها”، بحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية.

وأوضح قطيش أنه يسمح للبائع اللحّام بيع كيلوغرام “هبرة الغنم” بتسعة آلاف ليرة، بينما يباع الكيلو في صالات “للسورية للتجارة” بحوالي 13 ألف ليرة.

وعلّل قطيش سبب مخالفة البائع للسعر المسموح به لبيع اللحوم باختلاف السعر عن “السورية للتجارة”، وسعر اللحوم على أرض الواقع الذي يصل إلى 14 ألف ليرة سورية وأكثر.

وأرجع ارتفاع سعر اللحوم إلى عمليات تهريب العجل البلدي إلى لبنان، وبالمقابل تهريب عجول أجنبية إلى سوريا، وأن نسب التهريب إلى الخارج أكثر منها للداخل.

وأضاف أن صالات “السورية للتجارة” أصبحت تسيطر على أكثر من 60% من سوق اللحوم في دمشق.

وكان المدير العام لـ”السورية للتجارة”، أحمد نجم، تحدث عن وجود خمس صالات لحوم فقط، في دمشق واللاذقية وحماة وحلب وحمص.

وفي 7 من كانون الأول الحالي، نقلت صحيفة “الوطن” المحلية أن السوريين أنفقوا خلال الشهرين الماضيين 17 مليارًا و185 مليون ليرة سورية لشراء الأرز والسكر عبر البطاقة الإلكترونية (الذكية) من صالات “السورية للتجارة”.

وتشهد أسواق دمشق ارتفاعًا كبيرًا في أسعار اللحوم خلال الفترة الأخيرة، نتيجة التراجع في قيمة الليرة السورية.

ويعيش تحت خط الفقر في سوريا 90% من السوريين، بحسب ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا.

وتتصدر سوريا قائمة الدول الأكثر فقرًا بالعالم، بنسبة بلغت 82.5%، بحسب بيانات موقع “World By Map” العالمي.

وبلغ سعر صرف الليرة أمام الدولار اليوم، الأحد، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بالعملات، 2800 ليرة للمبيع و2770 ليرة للشراء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة