قمتان تهددان الصدارة في الكالتشيو الإيطالي

كريستيانو سيقود هجوم يوفنتوس ضد اتلانتا(getty)

ع ع ع

تشهد أمسية اليوم، الأربعاء 16 من كانون الأول، قمتين في الدوري الإيطالي للدرجة الأولى (الكالتشيو) ستهددان عرش الصدارة التي ينفرد بها فريق ميلان.

القمة الأولى سيشهدها ملعب “اليانز ستاديوم” بمدينة تورينو الإيطالية عند الساعة 7:30 بتوقيت دمشق، وتجمع فريقي يوفنتوس ثالث الترتيب برصيد 23 نقطة مع ضيفه أتلانتا تاسعًا برصيد 17 نقطة.

وتعتبر هذه الموقعة فرصة لمواصلة سلسلة الانتصارات لليوفي بعد فوزه الكبير على مضيفه جنوى 1×3 في الجولة السابقة.

ويدخل فريق السيدة العجوز بمعنويات عالية، وهو سيقاتل من أجل الاقتراب من الصدارة.

سيكون أندريا بيرلو، المدير الفني لفريق اليوفي، سعيدًا جدًا بعودة الإسباني الفارو موراتا الذي كان موقوفًا لمباراتين، ولكن لاعتراض النادي على الإيقاف خفضت لمباراة واحدة، وبعودته سيعزز قدرات فريقه.

كما سيعتمد على البرتغالي الهداف كريستيانو رونالدو بقيادة الهجوم، وهي ستكون المباراة رقم 100 له مع اليوفي.

وسيلعب إلى جانبه فيديريكو كييزا والأرجنتيني باولو ديبالا، رغم تصاعد حدة الخلاف مع مدرب الفريق أندريا بيرلو.

وبدوره، جيان بييرو جاسبريني، المدير الفني لفريق أتلانتا، يسعى لإثبات الوجود بين الكبار، وسيلعب بحذر جدًا لأنه لا يرغب بالخسارة، ولو عاد بنقطة واحدة من اليوفي فهي ثمينة.

وسيعتمد مدرب أتلانتا على الكومبي لويس مورييل بالإضافة إلى الأرجنتيني اليخاندرو غوميز، وكذلك على مهارات الأوكراني روسلان مالينوفيسكي.

الإنتر ونابولي.. مواجهة لأجل الصدارة

كما سيشهد ملعب “سان سيرو” بمدينة ميلانو عند الساعة 9:45 بتوقيت دمشق القمة الثانية لهذا اليوم ولفائدة الجولة 12 من دوري الإيطالي.

إنتر ميلان وصيف المتصدر ثانيًا برصيد 24 نقطة، وتبعده ثلاث نقاط عن الصدارة، يستضيف فريق نابولي رابعًا برصيد 23 نقطة أيضًا، ويسعى لطرق باب الصدارة والمنافسة عليها.

الإنتر يدخل اللقاء بمعنويات الفوز على كالياري 1×3 خارج أرضه وخطف ثلاث نقاط ثمينة، وبذلك يدخل هذا اللقاء وعينه على الصدارة في حال تعثر المتصدر ميلان أمام جنوى مساء اليوم.

أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق إنتر، سيلعب بخطة هجومية غير حذرة، لأن الفوز صار مطلوبًا لاقتحام الصدارة التي يتطلع إليها منذ بداية الموسم.

سيعتمد المدرب كونتي على الهداف البلجيكي روميلو لوكاكو في قيادة الهجوم، وإلى جانبه لاوتارو مارتينيز، وهما قوة هجومية ضاربة عند الإنتر، ومن المتوقع أن يكون لهما أثر كبير على مجريات اللقاء.

وبدوره، يتطلع إيفان جاتوزو، المدير الفني لفريق نابولي، كما قال، إلى إعادة أمجاد الفريق أيام عصره الذهبي، عندما كان يلعب معه الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو آرماندو مارادونا.

وقال مدرب نابولي، “سنسعى إلى الفوز في بطولة الكالتشيو وإهدائه إلى روح الأسطورة مارادونا”.

وسيلعب المدرب جاتوزو بخطة هجومية لكنها حذرة، إذ لا يريد أن يخرج من مربع الكبار بل كل غايته الاقتراب أكثر من الصدارة.

سيعتمد جاتوزو على المكسيكي هيرفينيغ لوزانو، بالإضافة إلى لورانزو إنسيني والبلجيكي درايس ميرتينيز.

والتوقع فيها صعبًا للغاية لوجود الطموحات المشتركة بينهما، لأن الفائز فيها سيتقدم بخطوة مهمة جدًا نحو الصدارة.

وفي اللقاء المهم الثالث في هذا المساء، سيحل فريق ميلان المتصدر برصيد 27 نقطة ضيفًا على جنوى صاحب المركز 19 برصيد ست نقاط.

ويبدو اللقاء موقعة سهلة على ميلان، إلا إذا كان للمضيف جنوى كلام آخر في الميدان، لتكون هذه الجولة مفاجئة.

مفكرة اليوم الأربعاء 16 من كانون الأول بتوقيت دمشق

يوفنتوس × أتلانتا 7:30

إنتر ميلان × نابولي 9:45

جنوى × ميلان 9:45

هيلاس فيرونا × سامبدوريا 9:45

فيورنتينا × ساسولو 9:45

سييزيا × بولونيا 9:45

بارما × كالياري 9:45



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة