وزير: ترخيص مشغل الاتصالات الخلوية الثالث في سوريا مطلع 2021

تعبيرية أجهزة خليوية (economic times)

ع ع ع

أعلن وزير الاتصالات في حكومة النظام، إياد الخطيب، عن منح الترخيص لمشغل الاتصالات الخلوية الثالث في سوريا مطلع العام المقبل.

وخلال اجتماع “لجنة الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات” في مجلس الشعب، الخميس 17 من كانون الأول، أشار الخطيب إلى أنه متفائل بدخول مشغل الاتصالات الخلوية الثالث في الخدمة قريبًا.

وأكد الخطيب أن المشغل الثالث ستديره شركة وطنية سورية، بخبرات وطنية، وبالتشارك مع المشغلين الآخرين.

وتوجد في سوريا شركتا اتصالات خلوية، هي “سيريتل” التي كان يملكها ابن خال رئيس النظام رامي مخلوف، ووضعت وزارة الاتصالات في حكومة النظام يدها عليها في أيار الماضي، وهي صاحبة أكبر انتشار في البلاد، والشركة الثانية “MTN” وهي ذات ملكية لبنانية سورية مشتركة.

وأوضح الخطيب وجود 16.5 مليون مشترك في شركتي الخلوي، منهم 73% لدى “سيريتل”، و27% لدى “MTN”.

ولفت وزير الاتصالات إلى أنه لا يمكن توفير خدمة الإنترنت “5G” وفقًا للقدرات الحالية.

وكانت وزارة الاتصالات والتقانة في حكومة النظام السوري أعلنت، في شباط الماضي، وجود مفاوضات مع إيران من أجل إدخال المشغل الثالث للاتصالات الخلوية إلى سوريا، وهو الأمر الذي نفاه الخطيب في حديث لموقع “الاقتصادي” المحلي.

وكانت أحاديث دارت في قطاع الاتصالات منذ عام 2010، عن طرح مشغل اتصالات ثالث في سوريا.

وذكرت صحيفة “الوطن”، في كانون الثاني 2017، أن شركة “MCI” الإيرانية حصلت على رخصة المشغل الثالث للخلوي.

ويحتاج قطاع الاتصالات في سوريا إلى مشغل ثالث من أجل إيجاد نوع من المنافسة السعرية والخدمية، التي من شأنها أن تؤثر بشكل كبير على سوق الاتصالات الحالي.

وشهدت الأشهر الماضية صراعًا بين مخلوف وشخصيات مقربة من الأسد، أفضى إلى وضع وزارة الاتصالات في حكومة النظام يدها على أكبر شركات مخلوف في سوريا، وهي شركة “سيريتل” للاتصالات.

وفرضت الحكومة حارسًا قضائيًا على شركة “سيريتل”، تحت حجة ضمان حقوق الخزينة العامة وحقوق المساهمين في الشركة.

وعيّن المجلس “الشركة السورية للاتصالات” التابعة لوزارة الاتصالات، ممثلة برئيس مجلس إدارتها، محمد مازن المحايري، حارسًا قضائيًا على “سيريتل”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة