وزير الإعلام السوري: الأقمار الصناعية الأوروبية توقف بث قنواتنا

صورة تعبيرية لقمر صناعي في الفضاء(tele numerique)

ع ع ع

قال وزير الإعلام في حكومة النظام السوري، عماد سارة، اليوم الجمعة 18 من كانون الأول، إن إدارة الأقمار الصناعية الأوروبية “يوتلسات” (Eutelsat) قررت إيقاف بث قنوات الإعلام المحلية الرسمية، اعتبارًا من بداية عام 2021، بينما لم يرد أي إعلان رسمي حول القرار على موقع وصفحات “يوتلسات”.

واعتبر سارة في مقابلة على إذاعة “شام إف إم” المحلية أن هذه الخطوة “حصار لسوريا”، وأضاف، “أمام هذه الحروب نتوقع الأسوأ وليس فقط إسكات الإعلام الوطني وإنما محاصرة كل شيء في سوريا”.

وبحثت عنب بلدي في موقع وصفحات “يوتلسات” عبر الإنترنت، ولم تجد أي خبر أو قرار يتوافق مع حديث وزير الإعلام السوري.

كما تواصلت عنب بلدي مع إدارة الأقمار الصناعية، ولم تحصل على رد إلى حين كتابة الخبر.

وتداولت وسائل الإعلام المحلية القنوات التي سيشملها الإيقاف وهي: “الفضائية السورية”، “سوريا دراما”، “نور الشام”، “سوريانا”، “التربوية السورية”، “الإخبارية السورية”، فضلًا عن إذاعات: “دمشق”، “صوت الشباب”، “أمواج إف إم”.

وأوضح الوزير أنه هناك بدائل في القمر الروسي، لافتًا إلى أن الأخير يحتاج إلى تعديل وجهة الصحن اللاقط، ووضع إبرة خاصة لاستقبال الإرسال.

وقال سارة، إن “القنوات السورية ستبقى على نفس المدار درجة 8 و7، ولا حاجة لتغيير الصحن أو الإبرة، وإنما التردد”.

وأشار سارة إلى نظام بث أرضي في سوريا، يضم خمس قنوات تلفزيونية ويصل إلى عدد من المحافظات.

وكانت القنوات المحلية تبث على قمر “يوتلسات”، الذي يقع في مدار قمر “نايلسات”، عقب حجبها عن قمري “نايلسات” و”عربسات” في 2012، بناء على قرار ”جامعة الدول العربية”.

نبذة عن “يوتلسات”

تعد “يوتلسات” أول مشغلات الأقمار الصناعية للتلفزيونات والبث المباشر من المنازل في أوروبا.

يقع مركزها في فرنسا، وتغطي كل القارة الأوروبية، ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، والهند، ومساحات كبيرة من آسيا والولايات المتحدة الأمريكية واللاتينية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة