مظاهرة في جمعة «دعم الائتلاف الوطني» وقصف صاروخي يسفر عن سقوط 6 شهداء

مظاهرة في جمعة «دعم الائتلاف الوطني» وقصف صاروخي يسفر عن سقوط 6 شهداء

عنب بلدي عنب بلدي

خرج ثوار داريا يوم الجمعة 16 تشرين الثاني 2012 في مظاهرة وسط المدينة في جمعة حملت اسم «جمعة دعم الائتلاف الوطني» وذلك رغم الوضع الميداني المتأزم في المدينة وحركة النزوح المستمرة منذ قرابة الأسبوع، ورغم القصف الذي تتعرض له المدينة بشكل يومي.
رفع الثوار بعد خروجهم من صلاة الجمعة أعلام الاستقلال ولافتات تدعم الائتلاف الوطني وتطالب برحيل النظام وبالإفراج الفوري عن المعتقلين ولافتات تظهر تضامنًا مع أهالي غزة في فلسطين، كما تغنوا بأغانِي الثورة ورددوا هتافات تدعم الجيش الحر.
وقد سُمعت أثناء المظاهرة أصوات إطلاق رصاص كثيف من الحاجز المتمركز بالقرب من المشفى الوطني، كما أطلقت قوات النظام المتمركزة في مطار المزة العسكري ومقار الفرقة الرابعة في وقت لاحق من نفس اليوم عددًا من الصواريخ باتجاه المدينة سقطت في منطقة الخليج الزراعي وأسفرت عن سقوط ستة شهداء وعدد من الجرحى، بالإضافة إلى دمار في عدد من المنازل والسيارات الخاصة.

مقالات متعلقة

  1. مظاهرات داريا ... تخرج رغم الحصار
  2. مظاهرة كبيرة في جمعة «أميركا ألم يشبع حقدك من دمائنا!»
  3. على أنقاض الأبنية المدمرة فيها وفي تحد لافت: مظاهرة في داريا في جمعة «لا لقوات حفظ السلام على أرض الشام»
  4. مظاهرة حاشدة في «جمعة نريد سلاحاً لاتصريحات»

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية