روسيا تدرب عناصر من قوات النظام لصد هجوم افتراضي على ميناء “طرطوس” (فيديو)

منظومة الصواريخ الروسية "بانتسر" خلال محاكاة صد هجوم على ميناء طرطوس (tvzvezda)

ع ع ع

نفذت القوات الروسية بمشاركة قوات النظام السوري، محاكاة لهجوم على ميناء “طرطوس” الذي تستثمره.

ونشرت قناة “tvzvezda” الروسية اليوم، الخميس 24 من كانون الأول، تقريرًا مصوّرًا يظهر القوات الروسية وقوات النظام السوري خلال عمليات صد هجوم مفترض جوي وبحري وبري على ميناء “طرطوس”.

وقالت القناة الروسية، إن العملية جاءت ضمن دورة تدريبية مشتركة أخرى لجيشي البلدين، مضيفة أن “الجنود السوريين يستغلون كل فرصة للتعلم من نظرائهم الروس في التكتيكات الحديثة لمكافحة الإرهاب”.

وبحسب التقرير، تضمن التدريب “منع القوات الخاصة السورية مع الجيش الروسي محاولة اقتحام ميناء طرطوس بسيارة مليئة بالمتفجرات”، وصد هجوم من البحر، وتدريب القوات البحرية على الاشتباك تحت الماء.

وتضمنت المحاكاة هجومًا جويًا بخمس طائرات مسيّرة في وقت واحد، ردت عليها أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات “بانتسير”، التي تحمي الجو فوق القاعدة الروسية في طرطوس.

وذكرت القناة أن ميناء “طرطوس” هدف جذاب للهجمات، لذلك تجري تدريبات حول حمايته بانتظام.

وكانت روسيا وحكومة النظام السوري وقعتا عقدًا، في نيسان 2019، لاستثمار ميناء “طرطوس” من قبل موسكو بقيمة نصف مليار دولار.

ودعمت روسيا النظام السوري سياسيًا وعسكريًا، وبدأت، منذ 2018، بالبحث عن فاتورة تدخلها ودعمها، فوقعت عدة اتفاقيات في قطاعات حيوية وسيادية في الدولة، مثل استخراج الفوسفات والتنقيب عن النفط والغاز وإنشاء صوامع قمح.

ولدى روسيا قاعدة جوية في مطار “حميميم” بريف اللاذقية، وكانت قد تحدثت مرارًا عن استهدافها بطائرات مسيّرة، بالتوازي مع الهجمات التي شنتها مع قوات النظام على مناطق سيطرة فصائل المعارضة في إدلب وريف اللاذقية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة