fbpx

غارات على ريف اللاذقية وقصف مدفعي على جبل الزاوية.. فصائل إدلب ترد

عنصر من الدفاع المدني يتفقد مكان استهداف غارات روسية على منازل المدنيين بجبل الزاوية - 7 من تشرين الثاني 2020 (الدفاع المدني)

ع ع ع

استهدفت طائرة حربية روسية منطقة الكبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية صباح اليوم، الخميس 24 من كانون الأول، كما قصفت قوات النظام السوري بلدات كفرعويد والفطيرة وسفوهن في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق مستمر لطائرات الاستطلاع.

وعلمت عنب بلدي من “المرصد 80” العامل في الشمال السوري، أن القصف بدأ في تمام الساعة الثامنة والنصف صباحًا من قبل قوات النظام الموجودة في معسكر معرة الصين على قرى جبل الزاوية.

ثم ردت غرفة عمليات “الفتح المبين”، التي تضم “الجبهة الوطنية للتحرير” و”جيش العزة” وهيئة “تحرير الشام”، بالمدفعية على أماكن وجود قوات النظام في قرية جبالا ومعسكر معرة الصين، واستهدفت تلة الملك في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن قوات النظام استهدفت سيارة مدنية بالقرب من قرية غانية في سهل الغاب بصاروخ “كورنيت”، نتجت عنه إصابة مدنيين، كما استهدفت القوات بالقذائف المدفعية محور الخضر في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

ورغم الاتفاق الساري منذ آذار الماضي، بين قوات النظام وفصائل المعارضة لـ”وقف إطلاق النار”، تتكرر الخروقات من قبل النظام.

وأكد النقيب ناجي مصطفى، المتحدث الرسمي باسم “الجبهة الوطنية للتحرير”، في حديث سابق لعنب بلدي، أن قوات النظام وحليفتها روسيا تحاول التقدم واختراق نقاط الضعف في صفوف الفصائل، مع رد “الفتح المبين” على قصف المناطق المدنية.

ووثق فريق “منسقو استجابة سوريا” 4128 خرقًا لاتفاق “موسكو” من قبل قوات النظام وروسيا، خلّفت 52 ضحية من المدنيين، منذ بدء سريان الاتفاق حتى 7 من كانون الأول الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة