محكمة تركية ترفع الحظر عن “أوبر”

صورة تعبيرية لتطبيق أوبر على الهاتف المحمول(الأناضول)

ع ع ع

ألغت محكمة استئناف تركية، اليوم الخميس، 24 من كانون الأول، الحظر عن تطبيق وموقع “أوبر” (UBER)، بعد أكثر من عام على حجبه، ما يتيح للشركة مجددًا تأدية عملها إلى جانب سيارات الأجرة الصفراء.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية إن محكمة استئناف في تركيا قضت برفع الحظر عن الوصول إلى تطبيق “أوبر” للهاتف المحمول وموقعه على الإنترنت في البلاد.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم “أوبر” جلوبال قوله، “نحن نؤمن بتركيا ونلتزم بها”، مضيفًا أن الشركة ستبدأ في تقديم خدماتها لجميع الركاب وسائقي سيارات الأجرة الصفراء في إسطنبول.

وحاولت عنب بلدي الولوج إلى موقع “أوبر”، إلا أنه لا يزال محجوبًا عن تركيا إلى حين كتابة الخبر.

وفي عام 2018، أمرت محكمة في اسطنبول شركة “أوبر” بوقف العمليات في تركيا ومنعت الوصول إلى تطبيقاتها بداعي “المنافسة غير العادلة”، كما عارض الرئيس رجب طيب أردوغان وجود الشركة في تركيا، وشبه سياراتها بـ “سيارات الأجرة المقرصنة”.

قدم المدعون عريضة مفادها أن “أوبر” شركة مركزها الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يوجد لها أي تسجيل ضريبي في تركيا، وتقدم خدماتها عن طريق الإنترنت بطريقة غير قانونية.

ما هي “أوبر”

“أوبر” شركة أمريكية مقرها ولاية كاليفورنيا، تقدم خدمة طلب سيارات الأجرة حول العالم عن طريق الإنترنت، وتعتمد على سيارات خاصة، وسائقين مدربين.

وتقدم بلدية اسطنبول الكبرى بدائل لـ”أوبر” كخدمة “İTaksi” لطلب سيارات الأجرة عن طريق تطبيقات الهاتف الذكي، في اسطنبول.

ويتميز تطبيق “İTaksi” بعدة أمور منها توفير معلومات عن السائق كاسمه ورقم هاتفه ورقم لوحة سيارته، وتمكينه للمستخدم من تقييم خدمة السائق بإعطائه نقاطًا.

كما يوفر التطبيق خدمة الدفع نقدًا أو عن طريق بطاقات الائتمان، ويقدر الأجرة التقريبية التي سيدفعها العميل عند وصوله إلى المنطقة المراد الذهاب إليها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة