ألمانيا تسجل أول إصابة بالسلالة الجديدة من فيروس “كورونا”

ملصق بطلب وضع الكمامة رويترز

ملصق بطلب وضع الكمامة رويترز

ع ع ع

سجلت ألمانيا أول إصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) من السلالة الجديدة، مساء الخميس 24 من كانون الأول، بحسب ما نشرته وزارة الصحة الألمانية عبر حسابها الرسمي في “تويتر”.

وقالت وزارة الصحة في ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، إن المصاب بالفيروس وصل إلى ولاية فرانكفورت الألمانية من  مطار “هيثرو”  في بريطانيا، في 3 من كانون الأول الحالي، وأضافت أن “هذه أول حالة معروفة في ألمانيا”.

وأفادت وكالة “رويترز” أن المصاب جاء لزيارة أحد أقاربه، وكانت نتيجة اختبار فحص الفيروس إيجابية.

وأوضحت سلطات الولاية أن الشخص نُقل من المطار بسيارة العائلة، ما أدى إلى وضعهم جميعًا في الحجر الصحي بمنزل العائلة.

وقال رئيس معهد “روبرت كوخ” لمكافحة الفيروسات في ألمانيا، لوتار فيلر، في 22 من كانون الأول الحالي، إن من المرجح جدًا أن يكون أحدث تحوّر لفيروس “كورونا” الذي ظهر في بريطانيا موجودًا كذلك في ألمانيا.

ونصح المواطنين الألمانيين ألا يسافروا خارج ألمانيا، وأن يقضوا أيام العيد في أصغر نطاق ممكن.

ونقل معهد “روبرت كوخ” أمس، الخميس، أن مكاتب الصحة في ألمانيا سجلت 32 ألفًا و195 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، و802 حالة وفاة.

وسجلت ألمانيا أعلى مستوى في عدد الوفيات، في 23 من كانون الأول الحالي، بإجمالي 962 حالة وفاة.

وبحسب بيانات معهد “روبرت كوخ”، بلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في ألمانيا منذ بدء تفشي الجائحة مليونًا و587 ألفا و115، وإجمالي الوفيات 28770.

وأدت السلالة الجديدة إلى إيقاف العديد من الدول رحلاتها الجوية مع بريطانيا، إذ علّقت أكثر من 40 دولة، من بينها ألمانيا، السفر إلى بريطانيا، وفرضت قيودًا على القادمين منها، كما أغلقت استكلندا حدودها مع بقية الأراضي البريطانية بعد انتشار السلالة الجديدة.

واكتشفت أول حالة إصابة مؤكدة بالسلالة الجديدة في جمهورية سنغافورة.

سلالات جديدة تؤخر الانفراج

أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، في 23 من كانون الأول الحالي، أن بلاده اكتشفت سلالة جديدة أخرى من الفيروس التاجي (سلالة مختلفة عن السلالة الأولى المكتشفة الأسبوع الماضي)، في نتائج فحص القادمين من جنوب إفريقيا، محذرًا من أنها “أكثر قدرة على الانتقال” من السلالة الأولى التي اكتشفت في الأيام الماضية من الشهر الحالي.

وقال هانكوك في حديث لإذاعة “بي بي سي” البريطانية، إنه تم اكتشاف إصابتين بالسلالة الجديدة في المملكة المتحدة، موصيًا المسافرين القادمين من جنوب إفريقيا بضرورة عزل أنفسهم على الفور.

وأعرب هانكوك عن قلقه الكبير من السلالة المذكورة، مبينًا أنها قادرة على الانتقال أكثر من سلالة الفيروس السابقة.

كما شدد على ضرورة اتخاذ الحكومة البريطانية إجراءات للحد من انتشار الفيروس.

وقالت نائبة كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا، جيني هاريس، في مؤتمر صحفي، إن “عدد المصابين بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا يشهد ارتفاعًا في المملكة المتحدة”.

أحدث سلالة تتفادى أخطاء أخواتها

وأوضح البروفيسور في “إمبريال كوليدج- لندن” نيل فيرجسون، أن المتغير في السلالة الأحدث لديه بعض أوجه التشابه مع تلك المكتشفة في المملكة المتحدة قبل أيام، مشيرًا إلى أن هذا التغير حدث بشكل منفصل عن السلالة السابقة.

السلالتان لديهما طفرة تسمى “N501Y”، وهي جزء مهم من الفيروس الذي يستخدمه لإصابة خلايا الجسم، بحسب البروفيسور، الذي قال، “أعتقد أن أكبر اهتمام لنا في الوقت الحالي هو الجنوب الإفريقي (…) هناك بالتأكيد تقارير قصصية عن تفشي متفجر لهذا الفيروس وزيادات حادة للغاية في أعداد الحالات”.

بموازاة ذلك، أكد البروفيسور لورانس يونغ، من كلية الطب في وارويك البريطانية، أن “الإجراءات القياسية لتقييد انتقال العدوى (اليدان والوجه ومسافة الأمان) ستمنع الإصابة بهذا النوع”، وقال إن الانتقال إلى مستويات أقسى من القيود في جميع أنحاء البلاد أمر لا مفر منه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة