في غضون أيام.. تركيا على موعد مع اللقاح الصيني ضد “كورونا”

وزير الصحة التركي فخرالدين قوجة في إعلانه لإصابة المعتمر التركي-14 من آذار (الأناضول)

وزير الصحة التركي فخرالدين قوجة في إعلانه لإصابة المعتمر التركي-14 من آذار (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الصحة التركية أن الدفعة الأولى من اللقاح الصيني “كورونافاك” ضد فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) ستصل الأسبوع المقبل.

وتنتج شركة “سينوفاك” اللقاح، وتقول إنه أثبت فاعليته بنسبة وصلت إلى نحو 91%، رغم عدم إتمام المرحلة الثالثة من التجارب السريرية عليه.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا، “أظهرت التجارب الأولية على 7371 متطوعًا في تركيا أن اللقاح الصيني فعال بنسبة 91.25%”، بحسب ما نقلته صحيفة “يني شفق” التركية اليوم، الجمعة 25 من كانون الأول.

وأضاف، “إذا لم يحدث أي خطأ، فإن اللقاحات تصل إلى الطريق في الليلة التي تربط بين الأحد والاثنين (المقبلين)”، مبينًا أن السلطات الصينية أكملت عملية الموافقة على جرعات اللقاح التي سترسل إلى تركيا.

وأوضح الوزير التركي أن بلاده تهدف إلى تطعيم الأشخاص في المرحلة الأولى والثانية والثالثة، بدءًا من المتخصصين في الرعاية الصحية والفئات الأكثر عرضة للإصابة، من كانون الثاني وحتى آذار وربما نيسان 2021 “على أبعد تقدير”.

وأوضح أنه سيجري تطعيم تسعة ملايين شخص في هذه المرحلة، بمعدل مليون ونصف إلى مليوني شخص يوميًا.

وستتسلم تركيا بشكل أولي ثلاثة ملايين جرعة من “سينوفاك”، مع إمكانية الحصول على 50 مليون جرعة إضافية عقب بدء حملة التطعيم في شباط 2021.

وطمأن كوجا المواطنين قائلًا، “مع تقييمات اللجنة العلمية، تأكدنا من تأثير اللقاح على شعبنا باستخدام اللقاح في بلدنا. نحن الآن على ثقة من أن اللقاح فعال وآمن للشعب التركي”، بحسب تعبيره.

“فايزر- بيونتيك” في طريقه

وأشار كوجا أن تركيا ستوقّع في الأيام القليلة المقبلة عقدًا مع شركتي “فايزر- بيونتيك” أيضًا، لافتًا إلى أن أنقرة ستحصل بموجبه على 4.5 مليون جرعة، إضافة إلى إمكانية شراء 30 مليون جرعة أخرى من ذات الشركتين.

ولفت إلى أن بلاده ستشتري لقاحي “فايزر” و”سينوفاك” بسعر أرخص من بقية العالم.

ولم يذكر إذا ما كان اللقاح سيوزع مأجورًا أو بالمجان إلى حين كتابة الخبر.

فاعلية “سينوفاك”

“سينوفاك” يبدو آمنًا لكبار السن، وفقًا للنتائج الأولية من تجربة مبكرة إلى منتصف المرحلة، في حين أن الاستجابات المناعية الناتجة عن اللقاح كانت أضعف قليلًا من البالغين الأصغر سنًا، بحسب تقرير لوكالة “رويترز” للأنباء.

وكان مسؤولو الصحة أعربوا عن قلقهم مما إذا كانت اللقاحات التجريبية يمكن أن تحمي بأمان كبار السن، الذين عادة ما تتفاعل أجهزتهم المناعية بشكل أقل قوة مع اللقاحات.

الممثل الإعلامي لشركة “سينوفاك”، ليو بيشينج، قال لـ”رويترز”، “بالنسبة لثلاث مجموعات من المشاركين الذين أخذوا جرعات منخفضة ومتوسطة وعالية من (سينوفاك) على التوالي، شهد أكثر من 90% منهم زيادة ملحوظة في مستويات الأجسام المضادة، بينما كانت المستويات أقل قليلًا من تلك التي شوهدت عند الأصغر سنًا”.

وأكد ليو أن اللقاح يمكن أن يظل ثابتًا لمدة تصل إلى ثلاث سنوات في التخزين، ما يجعله أكثر قابلية للتوزيع في المناطق التي تفتقر للمبردات الخاصة (تصل حرارتها إلى 70 درجة تحت الصفر).

وتجري “سينوفاك” حاليًا ثلاث تجارب سريرية بالمرحلة الثالثة في إندونيسيا، والبرازيل، وتركيا، ورغم أن نتائج المرحلة الثالثة لم تنشر بعد، نال اللقاح موافقة من عدة دول للاستخدام الطارئ.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة