التحديث الأكبر على الإطلاق “macOS Big Sur”

ع ع ع

عنب بلدي – عماد نفيسة

دفعت شركة “آبل” بالتحديث الجديد لنظام “macOS” بالوصول إلى المستخدمين، إذ بدأت إشعارات التحديث تظهر في كانون الأول الحالي، وجاء التحديث باسم “macOS Big Sur” الإصدار رقم “11.0.1”، وحمل تغييرات كبيرة وُصفت بالأكبر منذ أن قدمت “آبل” نظام “Mac OS X” عام 1999، وشملت التغييرات مختلف أجزاء النظام كالتصميم والتحكم ومراكز الإشعارات وغيرها.

التصميم والشكل العام

تغييرات جذرية في التصميم العام للنظام جاءت مع التحديث الجديد وُصفت بالأكبر، طالت شكل الأيقونات في شريط الـ”Dock” وبقية أجزاء النظام، مع خيارات تحكم جديدة تظهر وتختفي حسب الحاجة إليها.

أيضًا تغير شكل ظهور الإشعارات والتنبيهات، إذ أصبحت أكثر تنظيمًا، ويتم تجميع التنبيهات المختلفة للتطبيق الواحد في مكان واحد.

تم أيضًا تغيير أصوات النظام وإضافة أصوات جديدة عند التنبيه أو حدوث خطأ ما.

مركز التحكم والأدوات (control ceanter)

إضافة جديدة مميزة للنظام، وهو مركز تحكم شبيه بالموجود في هواتف “آيفون” وأجهزة “آيباد”، يسمح لك بالوصول إلى إعدادات الـ”wifi” و”البلوتوث” والتحكم بـ”AirDrop” من مكان واحد، كما يمكن من خلاله التحكم بإضاءة الشاشة ومستوى الصوت ومختلف الأمور الأساسية في النظام والتطبيقات.

تحديث لمتصفح “سفاري”

التحديث طال بنيه المتصفح لجعله أكثر مرونة وتوفيرًا للطاقة، كما تم تحديث الشكل والمظهر، وتقول الشركة إنه التغيير الأكبر للمتصفح منذ العام 2003، وقد تم حل المشاكل التقنية التي كان يعاني منها المستخدمون في السابق مع هذا المتصفح، وتجعلهم يتوجهون إلى متصفحات أخرى مثل “google chrome” الذي يستهلك الكثير من موارد الجهاز. يتميز متصفح “سفاري” بالمزامنة بين الحاسوب والهاتف، إذ يمكن تصفح موقع الويب في آن واحد من “الآيفون” وجهاز “الماك”،

كما صار يحتوي “Safari” الآن على تقرير خصوصية مدمج. يمكنك النقر فوق الزر “Privacy Report” على أي صفحة ويب، ومشاهدة عدد أجهزة التتبع التي منعها “Safari” من محاولة تتبع بصمتك رقميًا. ويمكنك أيضًا معرفة المواقع التي كانوا يحاولون إرسال بياناتك إليها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة