“الصحة السورية” تنفي وجود إصابة بالسلالة الجديدة من “كورونا”

الكادر الطبي في سوريا -19من آذار- (وكالة سانا)

ع ع ع

نفى مستشفى الأطفال في دمشق وجود أي إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس “كورونا المستجد (كوفيد- 19) بين الأطفال المراجعين.

وقال مدير مستشفى الأطفال، الدكتور رستم مكية، اليوم الأحد 27 من كانون الأول، لموقع “هاشتاغ سوريا” المحلي، إن ما نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول ظهور إصابة لطفل بالسلالة الجديدة للفيروس في مستشفى الأطفال، “معلومات غير صحيحة إطلاقًا”.

وكشف مكية عن وجود 80 طفلًا راجعوا المستشفى بأعراض الفيروس، إلا أن خمس حالات فقط ثبُتت إصابتها بالفيروس، دون تسجيل أي حالة مصابة بالسلالة الجديدة.

وأوضح أن الأعراض التي يعاني منها المريض لا يمكن أن تحدد إصابته بالسلالة الجديدة من الفيروس، لافتًا إلى أنها تحتاج إلى أدوات اختبار خاصة للكشف عنها.

من جهته، قال مدير منظومة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة بحكومة النظام السوري، توفيق حسابا، إن الوزارة لا تمتلك حتى الآن أي آلية للتفريق بين سلالات “كورونا”.

وأضاف حسابا أنه في حال ثبوت أي إصابة بالسلالة الجديدة من “كورونا” سيعلن عنها بشكل فوري من قبل وزارة الصحة.

“الصحة العالمية” تطمئن

طمأن مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بأنه لا يوجد دليل على أن السلالة الجديدة من فيروس “كورونا” سببت مرضًا خطيرًا أو وفيات.

وقال غيبريسوس في إحاطة على خلفية تعليق الرحلات الجوية دوليًا مع بريطانيا، في 21 من كانون الأول الحالي، “ما نفهمه حتى الآن من البيانات التي أبلغت عنها بريطانيا هو أن هناك زيادة في انتقال العدوى بهذه السلالة”.

وأضاف، “لا يوجد دليل حتى الآن على أنه من المرجح أن تتسبب (السلالة الجديدة) بمرض خطير أو وفيات أكثر”.

وأكد ضرورة محاربة جميع فيروسات “سارس كوفيد- 2” (SARS COV-2) بشكل عاجل، موضحًا أنه كلما أعطي مجالًا للانتشار زادت فرص تغيره.

وفي 22 من كانون الأول الحالي، أعلن مدير منظمة الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، أن حكومته ستتلقى لقاحًا ضد فيروس “كورونا”، متوقعًا أن يصل اللقاح في الربع الأول من عام 2021.

وأضاف، “حتى الآن لم تُعرف نوعية اللقاح الذي سيتم تزويدنا به، وهذا الأمر يعود إلى أن منظمة الصحة هي من ستعتمد اللقاح الذي سيتم تزويد الدول به”، لافتًا إلى أن اللقاح ليس مجانيًا، وأن الحكومة ستطعّم السوريين به مجانًا.

وأوضح أن “الصحة العالمية” وعدت بتوفير اللقاح في الربع الأول من العام المقبل، “لكنها لم تؤكد هذا بشكل قاطع حتى اللحظة”، لافتًا إلى أنه لا يزال سعر اللقاح الذي ستختاره المنظمة وتزود حكومة النظام غير معروف.

وبحسب بيانات وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، بلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” في مناطق سيطرة النظام السوري 10932 مصابًا، توفي منهم 669 شخصًا، حتى تاريخ إعداد التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة