نصر الله: الأمريكيون وافقوا على طلب سعودي باغتيالي على أن تنفذه إسرائيل

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في مقابلة مع قناة الميادين (موقع القناة)

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في مقابلة مع قناة الميادين (موقع القناة)

ع ع ع

برنامج “مارِس” التدريبي – عقبة شمس الدين

قال الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، إن الأمريكيين وافقوا على طلب سعودي باغتياله على أن تنفذه إسرائيل، وذلك خلال لقاء تلفزيوني أجراه مع قناة “الميادين” المقربة من الحزب.

وأكد نصر الله في المقابلة التي أجريت معه، الأحد 27 من كانون الأول، أنه مستهدف أمريكيًا وإسرائيليًا، وأضاف أن الاستهداف ليس له شخصيًا فقط، وإنما لجميع قادة “حزب الله”، وذلك بتعاون أمريكي- إسرائيلي- سعودي.

وحذر نصر الله من تصرفات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الأيام الأخيرة لولايته، قائلًا، “مع شخصية من نوع ترامب فيها جنون العظمة وفي حالة غضب، لا يمكن توقع شيء”.

وأضاف، “كل ما قيل حتى الآن حول ما يمكن أن يقدم عليه ترامب في أيامه الأخيرة لا يزال قيد التحليلات”، لكن “يجب أن نتعامل مع الفترة المتبقية من ولاية ترامب بحذر وانتباه”.

وتابع، “معطياتنا أن السعودية تحرّض على اغتيالي منذ وقت طويل، وبالحد الأدنى منذ الحرب على اليمن”.

وزادت خلال الأسابيع الماضية مخاوف الحزب وحليفته طهران من تصرفات الرئيس ترامب.

وقالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، في 20 من كانون الأول الحالي، إن “حزب الله” اللبناني قلق من الداخل مما قد يقدم عليه الرئيس الأمريكي في أيامه الأخيرة بالبيت الأبيض، وذلك خلال مقابلة مع قياديين اثنين من الحزب.

وفي تشرين الثاني الماضي، نقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية عن مسؤولين عراقيين، أن إيران طلبت من أذرعها في العراق تجنب إثارة التوترات مع الولايات المتحدة، ريثما تنتهي ولاية ترامب، خشية من شنه هجمات عسكرية.

وأشار نصر الله الى أن الهدف من تغيير النظام في سوريا، كان للإتيان بنظام ضعيف ينفذ أجندات تركيا وقطر والسعودية، وقال إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وكل العالم يدركون أن موسكو عادت إلى العالم من بوابة سوريا.

ويعد “حزب الله” من أكبر داعمي النظام السوري، ويعتبر حربه في سوريا “جهادًا مقدسًا”، وبدأ بالتدخل بشكل علني أواخر العام 2012، وذلك خلال المعارك التي كانت تدور في كل من ريفي حمص ودمشق.

وفي العام 2013، صنف الاتحاد الأوروبي، بعد خطوة سابقة من واشنطن، الجناح العسكري للحزب منظمة إرهابية، وأدرجه على “القائمة السوداء”.

ويأتي حديث نصر الله عن محاولات اغتياله، بعدما يقارب العام على مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس “الحشد الشعبي”، “أبو مهدي المهندس”، في غارة جوية أمريكية بطائرة من دون طيار استهدفت سيارتهما على طريق بغداد.

وقال نصر الله، إن الرد على مقتل سليماني، الذي وصفه بـ”شهيد القدس”، و”المهندس”، هو مسألة وقت، ودمهما لن يبقى على الأرض.

ويعرف عن سليماني قبل مقتله أنه القائد العسكري لإيران في الشرق الأوسط، وكان نشطًا بشكل أساسي في العراق، بالإضافة إلى مساندته قوات النظام السوري في الحرب ضد فصائل المعارضة.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة