لعبة الكراسي الموسيقية بالليجا الإسبانية

زين الدين زيدان مدرب فريق ريال مدريد(getty)

ع ع ع

تشهد أمسية اليوم، الأربعاء 30 من كانون الأول، استكمال مباريات الجولة الـ16 من الدوري الإسباني (الليجا) للموسم 2020- 2021.

وفرق الصدارة ستكون على موعد مع مباريات من المنتظر أن تكون سهلة، إلا إذا حضرت المفاجآت كما هي الحال في عالم كرة القدم.

كما تتصارع فرق القاع وهي تحاول الهروب من دائرة الخطر والتقدم نحو منطقة الأمان.

وبالتالي قد نشهد عملية تبادل المراكز والمواقع بدءًا من الصدارة وانتهاء بالقاع وهي تشبه “لعبة الكراسي الموسيقية”.

أتلتيكو مدريد يدافع عن الصدارة

وسيشهد ملعب “إندا ميتروبوليتانو” في العاصمة مدريد مساء اليوم، الأربعاء عند الساعة 8:15 بتوقيت دمشق، مواجهة بين المتصدر أتلتيكو مدريد برصيد 32 نقطة وفريق خيتافي بالمركز الـ12 برصيد 17 نقطة.

ويدخل أتلتيكو مدريد بمعنويات عالية إثر الفوز الذي خطفه من مضيفه ريال سوسييداد 0×2 في الجولة الماضية.

وهذا عامل نفسي جيد وخاصة عند الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني للفريق المدريدي.

وسيلعب سيميوني مهاجمًا منذ البداية، ولن يقبل أن يخرج من اللقاء إلا بالفوز، لأن أي نتيجة غير ذلك تعني فقدانه الصدارة.

وسيعتمد المدرب سيميوني على الهداف ونجم الفريق الأورغوياني لويس سواريز كرأس حربة، بالإضافة إلى البرتغالي جواو فيليكس والأرجنتيني إنخل كوريا، وهم مجموعة متفاهمة ومتجانسة وهذا سر تفوق فريق أتلتيكو مدريد.

وبدوره، سيحاول الإسباني بيبي بورد الاس، المدير الفني لفريق خيتافي، التعويض عن تعادله مع سيلتا فيغو وتعثره بموقعة كانت لمصلحته الجولة الماضية.

ويسعى المدرب لإعادة ترتيب أوراقه من جديد لأن نتائجه لا تزال متذبذبة وبحاجة إلى استقرار أكثر.

وسيعتمد على المهارات الفنية للهداف أنجل لويس رودريجز بقيادة الهجوم، بالإضافة إلى مهارات التركي إنيس أونال والكولومبي خوان هيرنانديز، وهم سيشكلون إزعاجًا لدفاع المضيف المدريدي.

الفريقان التقيا في الموسم الماضي وفاز أتلتيكو مدريد ذهابًا 1×0 وأيضًا فاز في لقاء الإياب بهدفين دون رد.

الملكي سيحاول استرداد الصدارة

سيشهد ملعب “مانويل مارتينيز فاليرو” بمدينة إلتش مساء اليوم، الأربعاء 30 من كانون الأول، عند الساعة 10:00 بتوقيت دمشق، مواجهة مهمة جدًا لفريق ريال مدريد الذي يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن أتلتيكو مدريد المتصدر.

وتجمع المباراة الملكي مع فريق إلتشي بالمركز الـ16 برصيد 15 نقطة على سلم الترتيب العام.

وسيلعب الفريق الملكي للفوز فقط على أمل تعثر المتصدر، ما يعني أنه سيتربع على الصدارة ويستردها من جديد.

المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، يحاول تعزيز مسيرة الفوز بعد خمس مباريات متتالية، وسيلعب بخطة هجومية شاملة بقيادة الهداف الفرنسي كريم بنزيمه، بينما سيقود الفريق قلب الدفاع سيرجيو راموس.

بالإضافة إلى البرازيلي كاسيميرو ولوكاس فاسكيز، ويبدو أن زيدان وكتيبته المدريدية لن تعود إلى الوراء.

فالصدارة صارت هاجسًا للفريق الملكي، ولن يهدر أي نقطة في لقاء يعتبر نتيجته مضمونه له رغم أن المفاجآت في عالم كرة القدم كثيرة.

وبدوره، الأرجنتيني خورخي الميرون، المدير الفني لفريق إلتشي، سيحاول اللعب بحذر وتخطي هذه المباراة بأقل الخسائر وسيعتمد على الهجوم المضاد.

وسيلعب المدرب بطاقم أرجنتيني خالص في الهجوم، بجويدو كارييو وأميليانو ريجوني ولوكاس بويي، بالإضافة إلى الإسباني فيدل شافيز.

وصارت على عاتقهم مسؤولية كبيرة في تحسين صورة الفريق والتقدم بخطوة مهمة نحو المنطقة الآمنة في وسط الترتيب.

آخر مواجهة للفريقين في الليجا كان في موسم عام 2014- 2015، حين فاز الملكي 5×1 ذهابًا وإيابًا بهدفين دون رد، وهبط فريق إلتشي آنذاك للدرجة الثانية.

مفكرة اليوم الأربعاء 30 من كانون الأول بتوقيت دمشق

غرناطة×فالنسيا 6:00

أتلتيكو مدريد×خيتافي 8:15

سيلتا فيغو×هويسكا 8:15

إلتشي×ريال مدريد 10:00



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة