fbpx

روسيا تعلن عن تطوير “ترياق” لعلاج المصابين بـ”كورونا”

تعبيرىة

ع ع ع

أعلنت “الوكالة الفيدرالية الروسية للأبحاث الطبية والبيولوجية”، الأربعاء 30 من كانون الأول، عن “ترياق” لمعالجة المصابين بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وفي اجتماع عقدته رئيسة الوكالة، فيرونيكا سكوفورتسوفا، مع رئيس الحكومة الروسية، ميخائيل ميشوستين، قالت إن الوكالة طوّرت عقارين اثنين أولهما يعتبر “بمثابة ترياق لعدوى كورونا”.

وأوضحت رئيسة الوكالة أن “الترياق يؤثر بشكل مباشر على الفيروس”، مؤكدة أن الدواء قد اجتاز الاختبارات قبل السريرية التي أظهرت سلامته التامة، وأن فعاليته تصل إلى 99%، حسبما نقل تلفزيون “روسيا اليوم”.

أما عن الدواء الثاني، فهو يهدف للوقاية مما يسمى بـ”عاصفة سيتكوين” وتخفيفها في حالات الإصابة البليغة بمرض “كوفيد-19” الذي يسببه فيروس “كورونا”.

ويطلق مصطلح “عاصفة سيتكوين” على الحالة التي يبدأ فيها جهاز المناعة في جسم المصاب بمحاربة الخلايا السليمة، بدلًا من الاكتفاء بمحاربة الخلايا المصابة فقط.

كما أعلنت الوكالة في وقت لاحق من اليوم ذاته، أنها قد تلقت إذنًا من وزارة الصحة لإجراء اختبارات سريرية للدواء.

وذكرت الوكالة في بيان نشرته على “فيس بوك”، أن الهدف من الاختبارات هو الكشف عن مدى أمان الدواء وتحمله من قبل متطوعين غير مصابين، وأشارت إلى أن الدراسة ستجري بواسطة معهد علم المناعة التابع للوكالة الذي طوّر خبراؤه الدواء.

وأضاف البيان أن العمل جارٍ حاليًا على استقطاب متطوعين لإجراء الاختبارات السريرية.

وقالت سكوفورتسوفا، “في حال أكدت الدراسات السريرية فعالية هذا الدواء فسيكون أول دواء آمن وفعال ومباشر المفعول لا نظير له في العالم في الوقت الحالي”.

وكان وزير المالية الروسي صرح لتلفزيون “روسيا 24” أمس، الأربعاء، أن اللقاح الروسي ضد فيروس “كورونا” سيكون مجانيًا للمواطنين الروس، مشيرًا إلى أن التطعيم قد يكلف الميزانية الروسية لعام 2021 نحو 75 إلى 100 مليار روبل.

وكانت حملات التطعيم المجانية انطلقت مؤخرًا في روسيا، وتشمل في مراحلها الأولى الأشخاص الأكثر عرضةً للخطر مثل الكوادر الطبية، لكن الحملات ستتوسع لتشمل جميع الفئات مع زيادة عجلة إنتاج اللقاح في روسيا.

وتجاوزت أعداد إصابات فيروس “كورونا” في روسيا 82 مليون إصابة، في حين وصلت حصيلة الوفيات إلى مليون و800 ألف، أما أعداد المتعافين من الفيروس فقد تجاوزت 46 مليون حالة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة