fbpx

التجارة الإلكترونية تنمو في عام 2020 بشكل متسارع

تعبيرية (mailmunch.com)

ع ع ع

تمثل المبيعات الإلكترونية 14% من إجمالي المبيعات في العالم، وتستمر التجارة الإلكترونية بالنمو بمعدل سريع على الرغم من عدم الاستقرار الاقتصادي العالمي.

وبحسب تقرير نشره موقع “EcommerceGuide“، من المتوقع استمرار هذه الأرقام بالازدياد لتصل إلى 22% في عام 2023.

وبحسب إحصائيات التجارة الإلكترونية العامة بالنسبة لـ99 شركة لعام 2020، من المتوقع أن تجرى 95% من عمليات الشراء إلكترونيًا بحلول عام 2040، إذ تصدرت منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية التجارة الإلكترونية ومبيعاتها، وتليها أوروبا الغربية.

واكتسبت منطقة آسيا والمحيط الهادئ زيادة في التجارة الإلكترونية بمعدل 62%، بحسب تقرير أعده موقع “BusinessInsider“، في 30 من كانون الأول 2020.

وبشكل عام، من المتوقع أن تجلب مبيعات التجارة الإلكترونية لعام 2021 ثلاثة تريليونات دولار، وأثّر نمو بعض المناطق بالتجارة الإلكترونية على تجارة التجزئة العالمية في عام 2020، إذ عُدلت تقديرات التجارة بالتجزئة بعد انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في العالم بنسبة 16.5%.

وشهدت منصات إلكترونية رائدة، مثل “أمازون”، ارتفاعًا طفيفًا في مبيعات التجارة الإلكترونية في أثناء تفشي جائحة “كورونا”.

وزادت المبيعات عبر الإنترنت على عام 2019 بنسبة 15% في عام 2020، وأنفق المستهلكون حول العالم رقمًا قياسيًا بالشراء عبر الإنترنت قدره 10.8 مليار دولار، إذ ابتعد الناس عن المتاجر خوفًا من العدوى بالفيروس، واختاروا الخدمات الإلكترونية، بحسب موقع “DigitalCommerce360“.

سلوكيات التسوق عبر الإنترنت في 2020

في إحصاء أجراه موقع “Kinsta” حول سلوكيات التسوق عبر الإنترنت، أفاد 43% من المتسوقين أنهم أجروا عمليات شراء في أثناء وجودهم في السرير، و23% في المكتب، و20% في الحمام وفي السيارة.

كما اتضح أن تناول الكحول يعزز من مبيعات شركات التجارة الإلكترونية، إذ أفاد 10% من العملاء أنهم اشتروا الكحول عبر الإنترنت.

ونظرًا إلى الدور الذي تلعبه المشروبات الكحولية في إجراء عمليات شراء عبر الإنترنت، أجرى 42% من المتسوقين إلكترونيًا عمليات شراء عن طريق الخطأ لأشياء لم يريدوها تحت تأثير الكحول.

ما التخلي عن عربة التسوق؟

التخلي عن عربة التسوق هو تخلي العميل عن منتج أضافه إلى سلة التسوق عبر الموقع الإلكتروني، ويكون في منتصف عملية الدفع ثم يقرر عدم الشراء، وتُقاس هذه العملية عادة بالنسبة المئوية للعربات المتروكة على مدار فترة زمنية محددة.

وبحسب موقع “kinsta”، لا يعتزم 92% من زائري المواقع للتجارة الإلكترونية شراء أي شيء من المتجر، ويتخلى 75% من المتسوقين عن عربات تسوقهم، ثم يعودون إلى الموقع لشراء حاجياتهم وإتمام تسوقهم.

وتتمتع التجارة الإلكترونية بنمو مذهل، لكنها ليست في ذروة ما يمكن أن تكون عليه، إذ تخلى ثلاثة أرباع المتسوقين عام 2020 عن عربات تسوقهم كتقدير وسطي، ويمكن معالجة ذلك من خلال فهم سبب التخلي وتنفيذ استراتيجيات لمواجهة مناطق المشاكل الرئيسة على مواقع التجارة الإلكترونية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة