تحركات محدودة للنظام وروسيا بعد كمين تنظيم “الدولة” في البادية

قوات من النظام السوري في منطقة كباجب في البادية السورية - 3 من كانون الثاني 2020 (فيس بوك: الجيش العربي السوري)

ع ع ع

شهدت منطقة كمين تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي استهدف حافلة تقل عناصر من قوات النظام السوري في البادية السورية، تحركات محدودة خلال اليومين الماضيين.

ونشرت حسابات روسية، عبر تطبيق “تلجرام” اليوم، الأحد 3 من كانون الثاني، أن قوات النظام السوري أرسلت تعزيزات إلى البادية بين دير الزور وتدمر وبدأت بتمشيط المنطقة، بدعم من الطيران الروسي، الذي نفذ عدة غارات في منطقة محطة “تي ثري” (T3).

وتضمنت التسجيلات المصوّرة قوات عسكرية وطائرات مروحية روسية تنفذ غارات في منطقة مكشوفة.

 

وذكرت صفحات موالية للنظام السوري، اليوم، أن قوات النظام مشّطت الطريق الواصل بين دير الزور وكباجب وتدمر (نحو 200 كيلومتر) بعد تعرض حافلة لكمين الأسبوع الماضي.

وقالت شبكة “دير الزور24” أمس، السبت، إن ميليشيا “الدفاع الوطني” و”جيش العشائر” نشرا عناصر إضافيين في مواقعهما بالبادية الشرقية من دير الزور.

وبحسب الشبكة، بلغ عدد العناصر الإضافيين نحو 125 عنصرًا، توزعوا في مناطق الجلاء والفيضة والدوير، وهي تعتبر خط الدفاع الأول أمام هجمات تنظيم “الدولة”.

خريطة توضح مكان محطة "T3" وأماكن تحركات تنظيم "الدولة" بين في منطقة كباجب بين دير الزور وتدمر (MilitaryMaps)

خريطة توضح مكان محطة “T3” وأماكن تحركات تنظيم “الدولة” في منطقة كباجب بين دير الزور وتدمر (MilitaryMaps)

 

ويأتي ذلك بعد كمين للتنظيم استهدف بعبوات ناسفة حافلة تقل عناصر من قوات النظام السوري على طريق دير الزور- تدمر، قُتل فيه نحو 40 عنصرًا، بحسب التنظيم.

والكمين كان الثاني الذي يتبناه التنظيم ضد حافلة تنقل عناصر من “الفرقة الرابعة” في الأسبوع الماضي، إذ قُتل وجُرح عشرة عناصر من قوات “الفرقة الرابعة” أيضًا في ريف دير الزور الغربي، في 27 من كانون الأول 2020.

وخلال الأسابيع الماضية، زاد التنظيم نشاطه انطلاقًا من جيوبه في البادية، واستهدف قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وذكرت شبكة “فرات بوست” التي تنقل أخبار المنطقة الشرقية، السبت، أن طيران التحالف الدولي شن غارة جوية استهدفت كوخًا في منطقة السوحة ببادية دير الزور الشمالية، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من تنظيم “الدولة”.

بدوره، فرض “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” قرارًا يقضي بفرض حظر كامل للدراجات النارية في منطقة الخابور الشرقي، والمنطقة الممتدة من حاجز مركدة وصولًا إلى دوار العتال بريف دير الزور الشرقي اعتبارًا من اليوم، الأحد.

وأرجع المجلس سبب الحظر إلى زيادة وتيرة الاغتيالات باستخدام الدراجات النارية مؤخرًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة