fbpx

الأرصاد الجوية التركية لم تتنبأ بموجة ثلوج في اسطنبول

يوم مثلج في شارع الإستقلال بمدينة إسطنبول (shutterstock)

ع ع ع

ردت المديرية العامة للأرصاد الجوية التركية في بيان اليوم، الثلاثاء 5 من كانون الثاني، على الادعاءات المتداولة حول موجة “الثلج القادمة إلى اسطنبول” في كانون الثاني الحالي.

وقالت المديرية العامة للأرصاد الجوية، عبر حسابها في “تويتر”، “في الآونة الأخيرة، انتشرت أنباء في الصحافة والإعلام عن تساقط الثلوج في اسطنبول في كانون الثاني. جرى الإدلاء بهذه التصريحات دون علم المديرية العامة للأرصاد الجوية لدينا”.

وأضافت أنها تتابع أحداث الغلاف الجوي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وتشارك جميع التوقعات والتحذيرات حول الأحداث المنهجية المحتملة مع الجمهور والسلطات.

كما نشرت تغريدة أخرى عن الطقس الأسبوعي (بين 6 و12 من كانون الثاني الحالي)، وتشير تقديراتها إلى أن درجات حرارة الهواء ستكون من أربع إلى عشر درجات فوق المعايير الموسمية في البلاد.

وكانت صحيفة “hürriyet” التركية قالت أمس، الاثنين 4 من كانون الثاني، “إذا لم يكن هناك انحراف وضعف في النظام الجوي، تركيا ستشهد تساقط الثلوج، وهناك احتمال تساقط ثلوج على مرمرة”.

وأضافت الصحيفة أن تنبؤات أكثر اتساقًا ستنشر بعد يوم الخميس من الأسبوع الحالي.

وأفاد عالم الأرصاد الجوية التركي أورهان شين، أن كانون الأول 2020 هو الشهر الأكثر سخونة منذ 93 عامًا في أنقرة.

وبينما كان متوسط ​​درجة الحرارة القصوى في أنقرة لمدة 93 عامًا لشهر كانون الثاني هو 4.7 درجة مئوية، فإنها في الأسبوع الحالي 12- 13 درجة مئوية.

وبينما كان متوسط درجة حرارة 93 عامًا لشهر كانون الثاني في اسطنبول يبلغ 8.5 درجة مئوية، فإنها تتراوح في الأسبوع الحالي بين 15 و16 درجة مئوية، بحسب ما نقلته صحيفة “Hürriyet” .

وتشهد ولاية اسطنبول معدلات هي الأقل في منسوب الأمطار في السنوات العشر الماضية، بعد أن تجاوزت درجات حرارة الطقس المعايير الموسمية والأشهر الخالية من الأمطار.

ووفقًا لبيانات إدارة “المياه والصرف الصحي في اسطنبول” (ISKI)، انخفض معدل إشغال السدود في اسطنبول إلى 21%.

وقال أستاذ الأرصاد الجوية في جامعة “اسطنبول التقنية” أورهان شين، لصحيفة “ملييت” التركية، في 25 من كانون الأول 2020، إنه إذا جرى استخدام قنبلة مطرية، يمكن أن يزيد هطول الأمطار بنسبة تتراوح بين 15% و30%”، لافتًا إلى أن 30% نسبة كبيرة جدًا من المياه.

وأوضح شين أن “إجمالي هطول الأمطار السنوي في اسطنبول يبلغ حوالي 750 مترًا مكعبًا، وانخفض هذا العام بنحو 500 متر مكعب، ودخلت اسطنبول في حالة جفاف”، حسب قوله.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة