fbpx

ديربي مانشستر.. نهائي مبكر لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية

ديربي مانشستر والتحدي الكبير بين سولشاير وجوارديولا (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

يشهد ملعب “أولد ترافورد” بمدينة مانشستر اليوم، الأربعاء 6 من كانون الثاني عند الساعة 9:45 مساء، قمة مثيرة في ديربي مانشستر الكبير والمنتظر، وتجمع فريقي مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في لقاء التحدي.

وأمس، الثلاثاء 5 من كانون الثاني، تأهل فريق توتنهام هوتسبير إلى المباراة النهائية بعدما أوقف زحف فريق بريتنفورد المغمور، الذي أزاح أربعة فرق كبيرة من البريميرليج أهمها فولهام ونيوكاسل يونايتد، وذلك عندما فاز توتنهام على بريتنفورد بنتيجة 2×0، ليحجز مكانًا له في النهائي، وينتظر قمة اليوم ليواجه الفائز من ديربي مانشستر.

يسعى فريق مانشستر سيتي ليحقق الفوز على غريمه التقليدي اليونايتد، لكي يتساوى مع فريق ليفربول في عدد مرات إحراز اللقب بثماني بطولات.

السيتي هو حامل لقب الموسم الماضي 2019ـ 2020، عندما تغلب في المباراة النهائية 1×2 على أستون فيلا، ليحتفظ بالكأس للموسم الثالث على التوالي.

وسبق أن التقى الفريقان في بطولة كأس المحترفين الإنجليزية سبع مرات، وفي نصف النهائي تقابلا ست مرات.

أول مواجهة بينهما كانت في عام 1969، وبالدور النصف النهائي تعادل الفريقان 2×2 ذهابًا، بينما فاز مانشستر سيتي 2×1 إيابًا.

وفي عام 2010، أيضًا التقى الفريقان السيتي واليونايتد بالدور النصف النهائي، إذ فاز السيتي 2×1 ذهابًا واليونايتد فاز 3×1 في لقاء الإياب.

كما التقى الفريقان في عام 2016 بالدور الـ16 وفاز اليونايتد 1×0.

وفي الموسم الماضي 2019ـ 2020، التقى الفريقان في الدور النصف النهائي، حين فاز مانشستر سيتي 1×3 ذهابًا، بينما فاز مانشستر يونايتد 0×1 في لقاء الإياب.

قمة التفوق والحسم

تقريبًا يتعادل الفريقان من حيث النتائج والأهداف في هذه البطولة، وتأخذ هذه الديربيات بين النرويجي أولي جونار سولشاير مدرب فريق مانشستر يونايتد، والإسباني بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، طابع القوة والندية والإثارة والتحدي.

ويسعى الإسباني جوارديولا ليحقق الفوز على أمل التأهل للنهائي، وأن يحرز اللقب للمرة الرابعة على التوالي ويصل إلى الرقم القياسي مع فريق ليفربول، من حيث عدد مرات الفوز، وكذلك المواسم الأربعة المتتالية كما فعلها الريدز بين عامي 1981 و1984.

سيلعب بيب جوارديولا بحذر لأن اللقاء في هذا الديربي لا يقبل أنصاف الحلول.

وسيعتمد على البلجيكي كيفين دي بروين والهداف الجزائري رياض محرز، بالإضافة إلى البرازيلي غابرييل خيسوس والأرجنتيني سيرجيو أغويرو ورحيم سترلينج.

بينما يرغب النرويجي سولشاير بالعودة إلى الزمن الجميل بعد غياب أربع سنوات عن آخر لقب أحرزه اليونايتد في عام 2016.

وبدوره سيلعب بحذر، ولكن سولشاير دائمًا يحب المغامرة في مثل هذه المباريات، وهي سلاح ذو حدين.

وسيعتمد مدرب اليونايتد أولي سولشاير على صانع الألعاب والهداف برونو فرنانديز، والهداف ماركوس راشفورد وإلى جانبه الأوروغواياني أدينسون كافاني وماسون جرينوود.

آخر مواجهة بين الفريقين كانت في الجولة الـ12 من البريميرليج للموسم الحالي، وتعادلا من دون أهداف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة