fbpx

لسكان دمشق القديمة

محافظة دمشق تتلقى طلبات دخول ومبيت السيارات في المدينة القديمة

دمشق القديمة، 4 كانون الأول 2020، (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

أعلنت “محافظة دمشق” عن بدء تلقي الطلبات الخاصة بدخول ومبيت سيارات قاطني المدينة القديمة، كجزء من مشروع “دمشق القديمة من دون سيارات”.

وطالبت المحافظة في بيان عبر صفحتها الرسمية على “تلجرام” اليوم، الأربعاء 6 من كانون الثاني، قاطني مدينة دمشق القديمة ممن يمتلكون سيارات سياحية خاصة أو عامة ويرغبون في الحصول على مهمات لدخول سياراتهم ومبيتها في المدينة القديمة، بالتقدم بطلبات، حتى 30 من كانون الثاني الحالي.

وتتضمن الأوراق المطلوبة صورًا عن البطاقة الشخصية (الهوية) وعن مصدقة سند الملكية أو إشغال العقار وعن وثيقة ملكية الآلية، وسند إقامة مصدقًا أصولًا من المختار، وتحديد العنوان ومكان وقوف الآلية بشكل واضح، بحسب مدير مديرية مدينة دمشق القديمة، مازن فرزلي.

وستنظم المديرية حركة السير ووقوف السيارات داخل المدينة القديمة من خلال استصدار مهمات للمواطنين القاطنين فيها، بينما ستخصص لاحقًا أوقاتًا للدخول وتحديد مواقف لهذه السيارات، ضمن المرائب المحيطة.

وفي 13 من أيار 2020، منعت محافظة دمشق ولمدة شهر وقوف وتوقف السيارات ضمن أوقات ومحاور محددة في مدينة دمشق القديمة، يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع.

وقال فرزلي، آنذاك، إن وزارة الداخلية قررت منع وقوف السيارات، بدءًا من الساعة التاسعة صباحًا حتى التاسعة مساء، ومنعت توقف السيارات السياحية والشاحنات على طريق مدحت باشا وطريق باب توما القشلة وشارع الأمين.

وأضاف أن منع وقوف وتوقف السيارات يأتي استكمالًا لفعالية “دمشق القديمة من دون سيارات”، التي بدأت في 14 من كانون الأول 2019.

واعتبر فرزلي أن المشروع يهدف للحفاظ على النسيج العمراني والبيئي والاجتماعي في المدينة القديمة ولتنظيم المرور فيها، لخصوصيتها الأثرية والتاريخية، وليعتاد سكانها على عدم دخول السيارات إليها.

وبخصوص المواقف، قال فرزلي إنه سيجري تأمين مواقف مجانية للمقيمين في دمشق القديمة الذين يحملون مهمات دخول سياراتهم للمدينة، خلال فترة المنع في كل من مرآب الصوفانية وشارع الأمين.

وكانت محافظة دمشق نظمت، في 14 من كانون الأول 2019، مشروع “دمشق القديمة من دون سيارات” في “مكتب عنبر”، بحضور المعنيين في المحافظة وبمشاركة “الأمانة السورية للتنمية” ومؤسسة “الآغا خان” وممثلين عن المنظمات الشعبية والفعاليات السياحية والتجارية والفرق التطوعية.

وأشار فرزلي، حينها، إلى أنه ستنظم خلال فعالية لدمشق القديمة مجموعة من النشاطات الفنية والثقافية والترفيهية المتنوعة لتشجيع الأهالي القاطنين والزوار على دخول المدينة القديمة سيرًا على الأقدام أو باستخدام إحدى الوسائل التي سيتم الاستعانة بها خلال الفعالية (الباكسي- السيارات الكهربائية).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة