الأول هذا العام.. قصف إسرائيلي يطال الجنوب السوري

قصف طال المنطقة الجنوبية في سوريا، 6 كانون الثاني 2020 (سانا)

ع ع ع

تعرضت المنطقة الجنوبية في سوريا لقصف إسرائيلي عبر رشقات صواريخ من الجولان السوري المحتل على عدد من الأهداف، بعد أسبوع على قصف إسرائيلي استهدف الدفاعات الجوية لقوات النظام في قمة النبي هابيل بريف دمشق الشمالي الغربي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الخميس 7 من كانون الثاني، عن مصدر عسكري لم تسمه، “أن القوات الإسرائيلية نفذت في تمام الساعة الـ11 وعشر دقائق مساء عدوانًا جويًا عبر رشقات من الصواريخ من الجولان على بعض الأهداف في المنطقة الجنوبية”.

وأضاف المصدر أن الدفاعات السورية “تصدت للقصف الإسرائيلي وأسقطت معظم الصواريخ”.

ويعتبر القصف الإسرائيلي مساء أمس هو أول قصف تتعرض له سوريا منذ بداية العام الحالي.

وأدى القصف الإسرائيلي السابق، في 30 من كانون الأول 2020، إلى مقتل جندي في قوات النظام السوري وجرح ثلاثة أخرين إضافة إلى خسائر مادية.

واستهدف القصف حينها قمة النبي هابيل بريف دمشق الشمالي الغربي.

وفي مقابلة أجراها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، مع موقع “إيلاف” الإخباري، في 26 من كانون الأول 2020، قال إن المضادات الأرضية السورية لا تعوق أي استهداف.

وأضاف زيلبرمان أن سوريا تطلق أكبر عدد من المضادات الأرضية في العالم اليوم، مع العلم أن الصواريخ الإسرائيلية الذكية تصيب الأهداف التي تحددها دائمًا، ولا ترى إسرائيل أي عائق أمامها في استهداف ما تريده في سوريا.

وبحسب معلومات ذكرها المتحدّث، ضمن المقابلة، فإن إسرائيل هاجمت مواقع في سوريا، وأطلقت أكثر من 500 قذيفة وصاروخ ذكي خلال العام 2020، ولم تتلقَّ أي رد أو هجوم يذكر.

وتشهد الحدود السورية- الإسرائيلية توترًا متصاعدًا على خلفية وجود ميليشيات إيرانية في المناطق السورية الحدودية، وهو ما أدى إلى استهداف مواقع عديدة داخل سوريا خلال الأشهر الماضية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة