اقتحام لـ”الكونجرس” وقتلى واستقالات.. توتر في واشنطن قبيل التصديق على فوز بايدن

مؤيدون لترامب يقتحمون مبنى الكابيتول في الكونجرس الامريكي، 6 من كانون الثاني 2020 (CNN)

ع ع ع

شهدت العاصمة الأمريكية واشنطن، الأربعاء 6 من كانون الثاني، حوادث شغب قام بها مؤيدو الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، وصلت إلى حد اقتحام مبنى “الكابيتول”، في أثناء تصديق أعضاء “الكونجرس” على أصوات المجمع الانتخابي، لوضع الختم النهائي على فوز الرئيس المنتخب، جو بايدن، وسط استقالات بالجملة لشخصيات رفيعة المستوى في الإدارة الأمريكية، وفق ما تناقلته وسائل الإعلام الأمريكية.

وقالت شبكة “CNBC” الأمريكية، “كمشاغبين، العديد منهم يرتدون قبعات تحمل شعار ترامب (اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى)، ثاروا، وقام أعضاء مجلس الشيوخ بإزالة بطاقات الاقتراع التي كانت على أرض مجلس الشيوخ في أثناء الإجراءات”.

قبيل ذلك، حشد ترامب أنصاره في تجمع كبير قرب البيت الأبيض، في أثناء استعداد مجلس الشيوخ الأمريكي للانعقاد بجلسة مشتركة لفرز الأصوات الانتخابية، وهي الخطوة الأخيرة قبل تنصيب الرئيس المنتخب، جو بايدن، في 20 من كانون الثاني الحالي. 

وحث ترامب أنصاره على السير في طريق مبنى “الكابيتول” بمقر الكونجرس، وقال “سأكون معكم” في المسيرة إلى مبنى “الكابيتول”.

ويصر ترامب إلى اليوم على أن الانتخابات الرئاسية تم تزويرها، وأن بايدن لم يفز، وقال أمس، “آمل أن يقوم مايك (نائبه) بالشيء الصحيح، وآمل ذلك. آمل ذلك. لأنه إذا فعل مايك بنس الشيء الصحيح، فإننا نفوز في الانتخابات (…) له الحق المطلق في القيام بذلك. من المفترض أن نحمي بلدنا، وندعم بلادنا، وندعم دستورنا، ونحمي دستورنا”.

https://twitter.com/4TheCulture____/status/1346900336750055424

استقالات متتالية

استقال نائب مستشار الأمن القومي لترامب، مات بوتينجر، على خلفية ما جرى، بحسب ما نقله موقع “بلومبيرغ” عن مصادر وصفها بـ”المطلعة”.

وقالت المصادر، إن بوتينجر “استاء من الهجوم على مبنى الكابيتول وتحريض ترامب للمحتجين”، مضيفة أن مستشار الأمن القومي، روبرت أوبراين، فكر أيضًا في المغادرة، “لكن الحلفاء أقنعوه بالبقاء يوم الأربعاء”.

بينما نقلت قناة “فوكس نيوز” الأمريكية قرار استقالة نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ماثيوز.

وقالت ماثيوز للقناة أمس، الأربعاء، “تشرفت بالخدمة في إدارة ترامب، وفخورة بالسياسات التي اتخذناها. باعتباري شخصًا يعمل في قاعات الكونجرس، كنت منزعجة للغاية مما رأيته اليوم. سأستقيل من دوري (…) أمتنا بحاجة إلى انتقال سلمي للسلطة”.

بموازة ذلك، نقلت شبكة “CNN” الأمريكية عن مسؤول في البيت الأبيض، أن رئيسة موظفي السيدة الأولى، ستيفاني غريشام، استقالت من منصبها، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي وقعت في مبنى “الكابيتول”.

وقالت غريشام، “لقد كان شرفًا لي أن أخدم البلاد في البيت الأبيض. أنا فخورة بالإنجازات العديدة لهذه الإدارة”.

وغريشام هي متحدثة سابقة باسم “البيت الأبيض”، وتعتبر من أقدم المسؤولين في إدارة ترامب، إذ بدأت عملها معه خلال حملته كمرشح عن الحزب “الجمهوري”، في عام 2015.

ما بعد العاصفة

وفي وقت متأخر قال رئيس شرطة العاصمة الأمريكية واشنطن، روبرت كونتي، إن أربعة أشخاص قُتلوا في الاحتجاجات التي حصلت، وإن 52 شخصًا من بين مقتحمي “الكابيتول” ومخالفي حظر التجول اعتقلوا.

وفي مؤتمر صحفي قال كونتي، إنهم ألقوا القبض على عدة أشخاص لحيازتهم أسلحة نارية غير مرخصة أو محظورة.

في حين قالت مصادر أمنية لـ”CNN”، “إن عبوات ناسفة تم تفكيكها خارج مبنى الكونجرس ومقري الحزبين الديمقراطي والجمهوري”.

وعلى صعيد جدول أعمال المجمع الانتخابي، استأنف أعضاء “الكونجرس” جلسة التصويت على تصديق نتائج الانتخابات الرئاسية، كما نُظفت قاعتا مجلسي “النواب” و”الشيوخ” لاستئناف التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية، وفق “CNN”.

وقال المتحدث باسم مايك بنس، إن نائب الرئيس عاد إلى قاعة “مجلس الشيوخ” ولم يغادر “مجمع الكونجرس” خلال اقتحامه.

بينما قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، “قررنا استكمال توثيق نتائج الانتخابات الرئاسية الليلة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة