fbpx

سقوط الكبار وصدارة ميلان في خطر بدوري الكالتشيو

كييزا نجم يوفنتوس يسجل هدفين في مرمى ميلان (رويترز)

ع ع ع

سقط فريق ميلان، متصدر الدوري الإيطالي للدرجة الأولى، في مصيدة يوفنتوس 1×3 بختام مباريات المرحلة الـ16.

وألحق اليوفي أول هزيمة بالمتصدر ميلان بعد 27 مباراة لم يخسر فيها قبل الآن، رغم أن اللقاء كان على أرض ميلان، ورغم هذه الخسارة بقي في الصدارة برصيد 37 نقطة.

وقد شهدت الجولة الـ16 من دوري الكالتشيو مفاجآت كبيرة بسقوط الفرق الكبيرة التي تتصارع على الصدارة أو مربع الكبار.

وعلى الرغم من خسارة هذه الفرق حافظت على مراكزها، وأشعلت حرارة المنافسة في الكالتشيو.

أربعة فرق تتنافس على الصدارة

أربعة فرق دخلت ضمن دائرة المنافسة على الصدارة بعد مباريات الجولة الـ16 الماضية، وعلى الرغم من خسارة المتصدر أمام اليوفي 1×3، حافظ على الصدارة برصيد 37 نقطة.

كما استطاع فريق السيدة العجوز بعد هذا الفوز الثمين اقتحام مربع الكبار، ليقترب أكثر من الصدارة.

وبدوره، تعرض فريق إنتر ميلان، الوصيف بالمركز الثاني وبرصيد 36 نقطة، لخسارة غير متوقعة من ضيفه سامبدوريا بالمركز الـ11 برصيد 20 نقطة، وحافظ الإنتر على وصافته.

واستطاع فريق روما، ثالث الترتيب برصيد 33 نقطة، الفوز على مضيفه كروتوني متذيل الترتيب بتسع نقاط وحافظ على مركزه هو الآخر.

ثلاثة فرق تسعى لاقتحام مربع الكبار  

أيضًا مع ختام الجولة الـ16 الماضية، صارت ثلاثة فرق تتنافس على الوصول إلى مربع الكبار في الكالتشيو.

كما صعد ساسولو درجة إلى خامس الترتيب برصيد 29 نقطة بعد فوزه على جنوى 2×1، ليبقى جنوى بدائرة الخطر برصيد 19 نقطة.

تراجع فريق نابولي من المركز الرابع إلى السادس برصيد 28 نقطة إثر خسارته أمام ضيفه سييزيا 1×2 ليبقى الأخير قريبًا من مواقع الخطر.

كما تقدم أتلانتا، سابع الترتيب برصيد 28 نقطة، خطوة واحدة باتجاه مربع الكبار بعد فوزه على بارما 3×0 .

ستة فرق تحاول الهروب من شبح الهبوط

وفي المقابل، يبدو الصراع كبيرًا بين فرق القاع والموجودة في آخر ترتيب الكالتشيو.

ويعتبر فريقا كالياري وسييزيا بالمركزين 16و16 وهما برصيد 14 نقطة في محيط دائرة الخطر.

بينما فريقا تورينو وبارما بالمركزين 17و18 ولهما رصيد 12 نقطة ضمن دائرة الخطر المباشر.

وإلى جانبهما أصحاب الحظوظ الأقل في التمكن من الهروب، فريقا جنوى بالمركز 19 برصيد 11 نقطة وكروتوني متذيل الترتيب برصيد تسع نقاط.

رونالدو بصدارة الهدافين في الكالتشيو

على الرغم من عدم تسجيله أي هدف في لقاء ميلان الأخير، فإن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس حافظ على صدارة الهدافين برصيد 14 هدفًا.

وأيضا البلجيكي روميو لوكاكو لاعب إنتر ميلان، الذي لم يسجل في هذه الجولة، بقي في المركز الثاني بقائمة الهدافين برصيد 12 هدفًا.

بينما صعد للمركز الثالث لاعب نادي لاتسيو شيرو ايموبيلي بعدما سجل في مرمى فيورنتينا وبرصيد 11 هدفًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة