fbpx

مقتل شخصين بقصف للنظام على ريف إدلب الجنوبي

عنصر من الدفاع المدني يتفقد منزل قصفه النظام - 7 من تشرين الثاني 2020 (الدفاع المدني/ فيس بوك)

ع ع ع

قُتل شخصان بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية الفطيرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب، بحسب “الدفاع المدني السوري”.

وقال “الدفاع المدني” عبر حسابه في “فيس بوك” اليوم، الخميس 7 من كانون الثاني، إن شخصين أُصيبا أيضًا بالقصف، وعملت فرق “الدفاع المدني” على إسعافهما.

وتتعرض قرى وبلدات جبل الزاوية لقصف مدفعي من أماكن تمركز قوات النظام في مناطق معرة النعمان وكفرنبل جنوبي إدلب، رغم سريان اتفاق “وقف إطلاق النار” بضمانة روسية- تركية منذ 6 من آذار 2020.

واتفق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في 5 من آذار 2020، على وقف إطلاق النار، وتسيير دوريات مشتركة بين الطرفين على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4)، بين قريتي الترنبة شرقي إدلب وعين حور بريف إدلب الجنوبي الغربي، وإنشاء ممر آمن شمال وجنوب الطريق.

لكن لم تلتزم قوات النظام وروسيا بوقف إطلاق النار، إذ كررتا قصف مناطق سيطرة المعارضة خاصة الريف الجنوبي، كما حاولت قوات النظام التقدم في جبل الزاوية عبر عمليات تسلل، إلا أن قوات المعارضة أوقفت هذه المحاولات، ومنها ثلاث في تشرين الثاني 2020.

ووثق “الدفاع المدني” مقتل 118 شخصًا في شمال غربي سوريا بقصف النظام وروسيا بعد سريان وقف إطلاق النار حتى نهاية 2020.

بينما أنقذ “الدفاع المدني” 1369 شخصًا بينهم 325 طفلًا و204 نساء عام 2020، ومن بين العدد الكلي أنقذ أكثر من 200 بعد وقف إطلاق النار.

وتعرضت مناطق سيطرة المعارضة في 2020 لـ3305 هجمات جوية ومدفعية، أُطلق خلالها أكثر من 23 ألف مقذوف متفجر، حسب إحصائية “الدفاع المدني”.

واُستهدف في الهجمات 2218 منزلًا، و56 سوقًا شعبية، و43 مدرسة ومنشأة تعليمية، و17 مستشفى ونقطة طبية، وخمسة أفران.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة