الأسد يعزي بإلياس الرحباني ويتجاهل حاتم علي

رئيس النظام السوري بشار الأسد والمخرج حاتم علي والموسيقار الياس الرحباني (تعديل عنب بلدي)

رئيس النظام السوري بشار الأسد والمخرج حاتم علي والموسيقار الياس الرحباني (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

قدم رئيس النظام السوري، بشار الأسد، تعزية إلى عائلة الموسيقي اللبناني إلياس الرحباني، بينما تجاهل التعزية بالمخرج السوري حاتم علي.

وجاء في رسالة التعزية التي نشرتها صفحة السفارة السورية في بيروت عبر “فيس بوك”، الخميس 7 من كانون الثاني، على لسان الأسد، “لقد أحزننا رحيل المبدع إلياس الرحباني، أتقدم إليكم باسمي واسم عائلتي وجميع الشعب السوري بأحر التعازي القلبية، وصادق المواساة بهذا الفقد الجلل”.

وأضاف الأسد، “لقد امتلك الفقيد، وأخواه عاصي ومنصور، مشروعًا ثقافيًا مميزًا، قدموا من خلاله أعمالًا رائدة ستبقى خالدة في الذاكرة والوجدان العربي والعالمي، وأغنوا الموسيقى العربية بإبداعات شكلت إضافة نوعية في تاريخ الموسيقى والألحان”.

ووصف ذلك الإرث بـ”العظيم الذي سيبقى مصدر إلهام وثروة تنهل منها الأجيال”.

واختتم رسالته بالقول، “بأمثال الراحل الكبير تكبر قيمة الأوطان، لروحه الرحمة ولجميع أفراد العائلة أحر التعازي”.

ونعت شخصيات فنية وإعلامية لبنانية، في 4 من كانون الثاني الحالي، الموسيقار اللبناني إلياس الرحباني، عن عمر ناهز 83 عامًا، متأثرًا بإصابته بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وترتبط عائلة الرحباني بعلاقة جيدة مع النظام السوري، وأبدى زياد الرحباني (ابن عاصي شقيق إلياس) إعجابه بالأسد في وقت سابق.

وزار أفراد من عائلة الرحباني حافظ الأسد في دمشق عدة مرات، بينها زيارات كانت فيها الفنانة فيروز (زوجة عاصي ووالدة زياد).

تعزية الأسد تأتي بعد أيام من تجاهله وجهات رسمية في سوريا تقديم تعزية بوفاة المخرج السوري حاتم علي.

سوريون انتقدوا تجاهل الأسد لحاتم علي، منهم علي عيد، رئيس “رابطة الصحفيين السوريين” سابقًا، إذ كتب عبر “فيس بوك” اليوم، الجمعة، “حتى في الموت لا يحترم الأسد ألم السوريين”.

وغاب نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، ومسؤولو الحكومة، عن مراسم تشييع المخرج حاتم علي في دمشق، في 1 من كانون الثاني الحالي، التي حضرها عشرات من الفنانين السوريين.

ونشرت “نقابة الفنانين السوريين” عبر صفحتها في “فيس بوك”، في 29 من كانون الأول 2020، “إعلان وفاة الممثل والمخرج التلفزيوني حاتم علي”، الأمر الذي أثار انتقادات من متابعين، لأن النقابة تنشر أخبار وفاة الفنانين السوريين بصيغة النعي عادة.

حاتم علي مفصول من “نقابة الفنانين السوريين” في عام 2015، إلى جانب عشرات آخرين من زملائه الفنانين، من بينهم جمال سليمان الذي اختاره حاتم علي ليلعب أدوارًا في عدة أعمال فنية بعد عام 2011، منها مسلسل “العراب- نادي الشرق” و”أوركيديا”.

وعزت النقابة الفصل إلى تراكم الاشتراكات على الفنانين، لكن الفنانين المفصولين يشتركون بكونهم معارضين أو محايدين تجاه النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة