أنباء عن كمين جديد.. التنظيم يواصل هجماته في البادية

عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" في البادية السورية (أعماق)

ع ع ع

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا جديدًا في البادية، وسط أنباء عن مقتل مجموعة من “الفرقة الرابعة” في البادية.

ونشر التنظيم، بحسب ما رصدته عنب بلدي عبر وكالة “أعماق” التابعة له اليوم، السبت 9 من كانون الثاني، صورًا لتدمير آلية لقوات النظام السوري إثر انفجار عبوة ناسفة فيها شمال شرقي مدينة تدمر في البادية السورية.

آلية تابعة لقوات النظام السوري تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” تدميرها في البادية قرب مدينة تدمر- 9 من كانون الثاني 2021 (أعماق)

حديث التنظيم عن تدمير آلية، يتزامن مع أنباء تداولتها شبكات محلية عن مقتل تسعة عناصر من “الفرقة الرابعة” بقوات النظام في البادية خلال الـ24 ساعة الماضية.

وذكرت شبكة “الخابور” اليوم، السبت، أن تسعة من عناصر “الفرقة الرابعة” قُتلوا في المنطقة الممتدة بين صفيان وبلدة الرصافة، إثر وقوعهم بحقل ألغام جديدة يعتقد أن عناصر التنظيم زرعوها.

وأوضحت الشبكة أن الألغام مزروعة بتقنية “المسبحة”، وهي تقنية يتبعها التنظيم لزراعة الألغام على شكل “مسبحة” تنفجر تواليًا ضمن مؤقت زمني لها.

وذكرت أن “الفرقة الرابعة” استقدمت خبراء تفكيك ألغام إلى مطار “الطبقة العسكري” في ريف الرقة الغربي، بهدف تفكيك هذا النوع من الألغام.

وقالت شبكة “نورث برس“، اليوم، إن نحو 20 عنصرًا من قوات النظام السوري قُتلوا وأُصيب آخرون، إثر هجوم نفذه تنظيم “الدولة” على مواقع بمنطقة البادية شرقي حماة، في اشتباكات جرت أمس.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، الجمعة 8 من كانون الثاني، أن خلايا تابعة لتنظيم “الدولة” حاولت التسلل باتجاه مواقع قوات النظام على محور بلدة الرهجان بريف السلمية الشمالي الشرقي، شرقي محافظة حماة، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات شاركت فيها الطائرات الحربية الروسية إلى جانب النظام.

وأمس، قال التنظيم إن مقاتليه استهدفوا صهريج نفط يتبع لرجل الأعمال المقرب من النظام حسام القاطرجي، قرب جبل عبد العزيز، بتفجير عبوة ناسفة، ما أدى إلى إعطابه.

تنظيم “الدولة” زاد، خلال الأيام الماضية، وتيرة عملياته انطلاقًا من البادية رغم تحركات عسكرية لقوات النظام مدعومة بالطيران الروسي لملاحقة مقاتليه في البادية.

وبحسب ما رصدته عنب بلدي من وكالة “أعماق”، تبنى التنظيم أكثر من 15 هجومًا خلال الشهر الحالي.

وكان التنظيم تبنى تنفيذ نحو 600 هجوم في سوريا خلال عام 2020، أغلبها شرقي سوريا.

وقالت شبكة “دير الزور 24” المحلية، إن قوات من “الفيلق الخامس” في قوات النظام، وقوات “الدفاع الوطني”، بدأت بحملة تمشيط في محيط جبل بشري بريف دير الزور الغربي، بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة”.

وأضافت الشبكة أن مجموعة من “الدفاع الوطني” عادت من الحملة بعد انفجار ألغام تنظيم “الدولة” خلال تمشيط منطقة الحمة في البادية.

وكان التحالف الدولي أعلن أنه خلال كانون الأول 2020 نفذ في سوريا والعراق 55 عملية ضد التنظيم، و”ردع 31 قياديًا فيه و56 عنصرًا” من ارتكاب أعمال “إرهابية”.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

خريطة السيطرة الميدانية في البادية السورية - 9 كانون الثاني 2021 (livemap)

خريطة السيطرة الميدانية في البادية السورية – 9 من كانون الثاني 2021 (livemap)



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة