موسكو تستضيف قمة ثلاثية لاستكمال تنفيذ اتفاق كاراباخ

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

ع ع ع

تحضر الرئاسة الروسية لقمة ثلاثية ستُعقد في موسكو لبحث ملف إقليم كاراباخ، باجتماع طرفي الصراع الرئيسين.

وبحسب بيان صار عن “الكرملين” اليوم، الأحد 10 من كانون الثاني، فإن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، سيجتمع غدًا بالرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، كل منهما على حدة، إضافة إلى قمة ثلاثية ستجمع القادة الثلاثة لبحث ملف إقليم كاراباخ، بحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك“.

وستتضمن القمة تنفيذ اتفاق 10 من تشرين الثاني 2020 المشترك للزعماء الثلاثة والمتضمن وقف إطلاق النار في الإقليم، والخطوات التي سيتخذونها لحل المشاكل في المنطقة، إضافة إلى قضايا مساعدة المتضررين من المعارك في الإقليم.

وفي 27 من أيلول 2020، شن الجيش الأذربيجاني عملية عسكرية ضد أرمينيا للسيطرة على إقليم كاراباخ، استعاد خلالها خمس مدن وأربع بلدات و286 قرية، وقدرت قيمة الأسلحة الأرمينية المدمرة بـ4.8 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: السوريون في الاقتحام.. تفاصيل رحلة مقاتلَين سوريين شاركا بمعارك أذربيجان

وشهدت المعارك بين أذربيجان وأرمينيا مشاركة مقاتلين سوريين، على طرفي الصراع.

وانتهت المعارك بتوقيع الجانبين اتفاق وقف إطلاق نار برعاية روسية- تركية، في 9 من تشرين الثاني 2020.

ونصّ الاتفاق على تسليم أرمينيا ثلاث مناطق لأذربيجان هي كلبجار، وأغدام، ولاتشين، وانتشار قوات حفظ سلام روسية على طول خط التماس في إقليم كاراباخ، والمناطق التي تصل أرمينيا بالإقليم.

وشمل الاتفاق، حينها، تبادلًا لجثامين وأسرى الحرب، وفق مبدأ “الكل بالكل”، بينما استثنت أرمينيا من هذا الاتفاق سوريَّين اثنَين اعتقلتهما خلال مشاركتهما إلى جانب الجيش الأذربيجاني في معارك كاراباخ، بحسب رئيسة قسم المتابعة في لجنة التحقيق الأرمنية، ريما إيغانيان.

اقرأ أيضًا: الزيارة الأولى بعد السيطرة على كاراباخ.. أردوغان في أذربيجان لـ”الاحتفال بالنصر”



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة