إيقاف منح الإقامة السياحية في منطقتين باسطنبول

إذن إقامة في تركيا - 9 من تشرين الأول عام 2020 - (mihci.av.tr)

ع ع ع

أعلنت مديرية الهجرة في تركيا وقف منح الإقامة السياحية لأول مرة للمقيمين في منطقتي الفاتح واسنيورت، في ولاية اسطنبول، اعتبارًا من 15 من كانون الثاني الحالي.

واستثنت المديرية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، من القرار طلبات الإقامة القصيرة الأمد في منطقة الفاتح للاستثمار، وطلبات الطلاب المسجلين في جامعات بمنطقة الفاتح.

وفي اسنيورت، استثنيت طلبات الإقامة القصيرة الأمد للاستثمار، وطلبات إقامة الطلاب المسجلين في جامعات المنطقة.

نور يوسف، العاملة في مكتب للاستشارات القانونية باسطنبول، قالت لعنب بلدي، إن مديرية الهجرة اضطرت لهذا القرار بدافع التنظيم، بسبب كثرة الطلبات المقدمة في منطقتي الفاتح واسنيورت على الأخص، بالمقارنة مع بقية مناطق اسطنبول، نظرًا إلى وجود الكثير من المكاتب الوسيطة التي تقدم المعلومات الوهمية للمديرية بخصوص سكن مقدم طلب الإقامة.

وأوضحت أن طلبات تجديد الإقامة السياحية لسكان الفاتح أو اسنيورت، ستبقى في المديرية ذاتها، إذا كان مقدم الطلب مسجلًا في نفوس الفاتح أو اسنيورت.

وأكدت أن القرار الجديد يشمل فقط المقدمين لطلب الإقامة لأول مرة من جميع الجنسيات من دون أي استثناء.

ويمكن للراغبين بالحصول على إقامة سياحية لأول مرة تقديم أوراقهم في بقية المديريات بولاية اسطنبول، بشرط أن تكون إقامتهم السكنية في المنطقة ذاتها.

ويقيم في تركيا مليون و23 ألفًا و312 أجنبيًا وفق تصاريح إقامة، منهم 817 ألفًا و896 شخصًا بإقامة قصيرة الأمد (إقامة سياحية)، بحسب الإحصائيات الأخيرة لمديرية الهجرة، ويحمل 83 ألفًا و459 سوريًا الإقامة السياحية في عموم تركيا.

كما يقيم في تركيا ثلاثة ملايين و581 ألفًا و636 لاجئًا سوريًا وفق بطاقة الحماية المؤقتة (كملك)، بحسب مديرية الهجرة لعام 2020، منهم 518 ألفًا و930 شخصًا في اسطنبول.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة