“أطباء سوريا” تتحدث عن خطة لاستجرار مليوني جرعة من لقاح “كورونا”

مستشفى المواساة في دمشق، 8 نموز 2020 (صفحة المشفى)

ع ع ع

كشفت نقابة أطباء سوريا عن خطة وضعتها حكومة النظام السوري لاستجرار مليوني جرعة من لقاحات فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقال نقيب أطباء سوريا، الدكتور كمال أسد عامر، اليوم الاثنين 18 من كانون الثاني، في حديث لإذاعة “ميلودي إف إم“، إن الحكومة وضعت خطة لاستجرار مليوني جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس، لافتًا إلى أن اللقاحات الروسية والصينية جُرّبت في دول المنشأ، واعتمدتها كثير من دول العالم.

ولفت إلى أن الفريق الحكومي وضع خطة للبدء بعملية إعطاء اللقاح خلال نيسان المقبل في سوريا،  وستصل كميات إضافية إذا اقتضت الضرورة ذلك، ووفقًا لخطة وزارة الصحة.

وأضاف أن اللقاح سيعطى في المرحلة الأولى للفئات الأكثر احتكاكًا مع الفيروس، وهم الأطباء والكوادر الطبية، مؤكدًا أن اللقاح لم يصل إلى سوريا بعد.

ونفى عامر تسجيل إصابات بالسلالة الجديدة في سوريا حتى اليوم.

اقرأ أيضًا: مستقبل اللقاح في سوريا عالق بين نقص الدعم وضياع الثقة

ومع بدء توزيع اللقاح في العديد من بلدان العالم، يقترب دور سوريا بالحصول على التطعيم كونها إحدى الدول الـ92 التي حُددت بأنها ستتلقى اللقاح بمعونة اقتصادية من التحالف العالمي “كوفاكس”.

وكان مدير عام مستشفى “المواساة”، عصام الأمين، قال، في 12 من كانون الثاني الحالي، إن سوريا ستحصل على اللقاح في شباط المقبل.

ولكن تبقى التحديات اللوجستية والاقتصادية والسياسية والعسكرية تفرض واقعًا طبيًا “صعبًا” لا يبشر بتعامل سلس، مع لقاح لم يتضح بعد كيف سيتم الحصول عليه وتوزيعه،

وكان منسق قسم الصحة بمكتب منظمة الصحة العالمية في دمشق، جامشيد ترانولي، قال لعنب بلدي، في 14 من كانون الثاني الحالي، إن “التردد في قبول اللقاح” بسبب المخاوف المتعلقة بسلامته، يعتبر أحد التحديات التي قد تواجهها منظمة الصحة العالمية في توزيعه، في حال عدم قبول الفئة المستهدفة اللقاحات المقدمة لضمان مناعتها.

وبحسب استطلاع رأي أجرته عنب بلدي عبر موقعها، في 3 من كانون الثاني الحالي، شارك فيه 191 شخصًا، أجمع أغلبية المصوتين أن لديهم مخاوف من تلقي لقاح فيروس “كورونا”، واعتبر 72% منهم أن اللقاح مصدر خوف لهم على الرغم من زيادة انتشار الفيروس، في حين رأى 28% منهم أن اللقاح لن يكون مقلقًا في حال وُزع في سوريا.

وقال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إن سوريا ستستورد اللقاح الروسي المضاد لفيروس “كورونا” بمجرد توفره في الأسواق العالمية، ضمن لقاء مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، نشرت مقتطفات منه في 7 من تشرين الأول 2020.

وربط الأسد وصول اللقاح بمناقشة الأمر مع السلطات الروسية بمجرد توفره عالميًا، واصفًا الأمر بـ”المهم”، مشيرًا إلى أن الكمية المطلوبة تتعلق بالكم المتاح، وهذا أمر ستناقشه السلطات الصحية السورية.

وبحسب بيانات وزارة الصحة في حكومة النظام، وصل عدد الإصابات بالفيروس إلى 13036 إصابة، و832 حالة وفاة، و 6548 حالة شفاء.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة