جيش الإسلام يخسر قياديًا بارزًا في معركة سجن عدرا

جيش الإسلام يخسر قياديًا بارزًا في معركة سجن عدرا

عنب بلدي عنب بلدي
COoNdOQUAAAASkL.jpg

نعى قياديون في جيش الإسلام، الجمعة 11 أيلول، النقيب عبد الرحمن الشامي الذي قضى خلال المعارك التي يخوضها الفصيل على أطراف سجن عدرا.

وعمل النقيب الشامي ناطقًا رسميًا باسم جيش الإسلام سابقًا، وكان له مداخلات وحوارات مع عدد من الفضائيات ووكالات الأنباء والصحف المحلية والعربية.

وانتقل عبد الرحمن إلى العمل الميداني في الفصيل الأكبر في الغوطة الشرقية، بعد تولي النقيب إسلام علوش وظيفة الناطق الرسمي باسم الجيش.

إعلان

واستطاع جيش الإسلام فجر اليوم السيطرة على منطقة تل كردي شرقي دوما، وبات على أبواب سجن عدرا للنساء والتابع لسجن دمشق المركزي.

مقالات متعلقة

  1. سجن النساء في عدرا.. هدف جديد لجيش الإسلام
  2. شبيه زهران علوش ونائبه قضى في معارك الغوطة الشرقية
  3. جيش الإسلام: قتلنا 50 جنديًا للأسد حاولوا التقدم في الغوطة
  4. إسلام علوش: جيش الإسلام سيطر على قيادة الأركان والأمن العسكري

Top