fbpx

ليستر سيتي في صدارة البريميرليج.. مانشستر يريد استردادها

فريق ليفربول يستعد لمواجهة فولهام

ع ع ع

انطلقت مساء أمس، الثلاثاء 19 من كانون الثاني، مباريات الجولة الـ19 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وستكون الفرق المتصدرة في اختبار مهم نظرًا إلى تقارب النقاط فيما بينها.

وحقق فريق ليستر سيتي فوزًا مهمًا على تشيلسي 2×0 وتصدر الترتيب مؤقتًا، برصيد 38 نقطة، إذ يتقدم على مانشستر يونايتد بفارق نقطة واحدة وله 37 نقطة.

وفي اللقاء الثاني، تقدم فريق وست هام يونايتد بخطوة مهمة نحو مربع الكبار، عندما فاز على وست بروميتش البيون، وأصبح بالمركز السابع برصيد 32 نقطة، بينما ازداد الخطر وشبح الهبوط على بروميتش، إذ اكتفى بالمركز 19 برصيد 11 نقطة.

مانشستر يونايتد في مواجهة سهلة للحفاظ على الصدارة

ويلعب يونايتد اليوم، الأربعاء 20 من كانون الثاني، مع فريق فولهام، وإذا تعادل يتساوى مع ليستر بعدد النقاط، ولكن يبقى ليستر في الصدارة بفارق الأهداف لجولة إضافية.

ويشهد ملعب “كرافين كوتاج” في العاصمة لندن عند الساعة 10:15 بتوقيت دمشق مباراة مهمة للفريقين مانشستر يونايتد، وسيحل ضيفًا على فريق فولهام بالمركز 18 برصيد 12 نقطة.

وسيحاول النرويجي أولي جونار سولشاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد، مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية حرصًا على الاحتفاظ بصدارة البريميرليج، ولن يفرط بأي نقطة وخاصة أمام فريق مهدد بشبح الهبوط.

المدرب سولشاير لديه أوراق كثيرة سيطرحها في هذه الموقعة، والتي من خلالها يريد اكتساب نقاطها الثلاث.

بينما سكوت باركر، المدير الفني لفريق فولهام المضيف، سيقاتل من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، ولو كانت نقطة واحدة، فهي ثمينة بالنسبة لفريق يعيش كابوس الهبوط، وحقق فوزين فقط في البريميرليج.

في آخر مواجهة بين الفريقين بدوري البريميرليج، فاز فريق اليونايتد في الموسم الماضي ذهابًا 4×1 وأيضًا فاز في لقاء الإياب 0×3.

ولم يفز فولهام على مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي منذ موسم 2009ـ 2010 حيث فاز فولهام ذهابًا 2×0 وأيضًا فاز في لقاء الإياب 3×0، وأحرز اليونايتد بطولة دوري البريميرليج ، بينما احتل فولهام المركز السابع.

مفكرة اليوم الأربعاء 20 من كانون الثاني بتوقيت دمشق

ليدزيونايتد×ساوثهامتون 8:00

مانشستر سيتي×استون فيلا 8:00

فولهام×مانشستر يونايتد 10:15



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة