بتنسيق تركي.. القبض على مواطن إيطالي “مرتبط بعناصر من القاعدة في إدلب”

صورة تعبيرية لاحتجاز الأمن التركي لمشتبه به (انترنت)

ع ع ع

قبضت السلطات الإيطالية بالتعاون مع تركيا على مواطن إيطالي يتعامل مع تنظيم “القاعدة” في سوريا والعراق، وسيق إلى السجن في إيطاليا، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية “آسنا”.

وقالت الوكالة، الأربعاء 20 من كانون الثاني، إن “مواطنًا إيطاليًا يبلغ من العمر 24 عامًا يشتبه في قتاله مع مجموعات إرهابية مرتبطة بالقاعدة في سوريا والعراق، اعتقلته السلطات التركية مؤخرًا”.

وذكرت أن المواطن، الذي لم تذكر اسمه، هو “مقاتل أجنبي” توجه في 2014 إلى الشرق الأوسط، وقاتل ضمن التنظيم في سوريا والعراق، مشيرة إلى أن مذكرة اعتقال دولية صدرت بحقه في 2017.

تتبّع واعتقال وتسليم

المقاتل الإيطالي اعتقلته إيطاليا بالتعاون والتنسيق مع أنقرة، بحسب “آسنا”، التي أوضحت أن السلطات تتبّعت تحركاته في إدلب.

وتسيطر على محافظة إدلب عدة فصائل عسكرية، أبرزها “هيئة تحرير الشام”، المنضوية ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” إلى جانب “الجبهة الوطنية للتحرير” و”جيش العزة”.

تركيا أفادت بأنها سلمت “المقاتل” إلى إيطاليا من ولاية هاتاي التركية بناء على طلبه، وقالت “بمجرد تعقبه، طلب تسليم نفسه إلى السلطات الإيطالية”.

وأُحيل المقاتل الإيطالي إلى السجن في إيطاليا، “بينما بقيت زوجته (تركية الجنسية) وأطفاله الثلاثة في تركيا”، وفق الوكالة.

وكانت السلطات التركية ألقت القبض في ولاية كلّس الحدودية مع سوريا، في 17 من تموز 2020، على مواطن فرنسي كان مطلوبًا من الشرطة الدولية (الإنتربول) بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وذكرت مصادر أمنية تركية لوكالة “الأناضول” وقتها، أن العملية جرت بالتعاون بين قوات الأمن وجهاز الاستخبارات، وقالت، “الجهات المعنية تلقت أنباء عن عزم أحد عناصر التنظيم دخول الأراضي التركية بطريقة غير قانونية من سوريا”.

وتعلن تركيا مرارًا عن عمليات للقبض على عناصر سابقين في التنظيم موجودين على أراضيها، وغالبًا ما يتركزون في مدن جنوبي تركيا.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة