تقرير يوضح حجم ارتفاع أسعار تكاليف المعيشة في مناطق المعارضة و”قسد”

وقفة في مدينة إدلب احتجاجًا على ارتفاع أسعار المحروقات وغلاء المعيشة - 4 آب 2020 (عنب بلدي/أنس الخولي)

ع ع ع

أظهر تقرير نشرته مبادرة “REACH” الدولية (مقرها الرئيسي في جنيف) نسبة ارتفاع الأسعار في مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا ومناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شمال شرقي سوريا، في مقارنة أجرتها بين شهري كانون الأول وتشرين الثاني 2020، والأشهر الستة الماضية، معتمدة على الليرة السورية في المقارنة.

وتعرف “REACH” عن نفسها، بأنها مبادرة إنسانية توفر معلومات وبيانات دقيقة وتحليلات من سياق الأزمات والكوارث والنزوح، وهي مبادرة مشتركة لعدة مبادرات هي “IMPACT” و”ACTED” و”UNOSAT”.

وجاء في تقرير “REACH”، الأربعاء 20 من كانون الثاني، أن تكاليف الشركات الصغيرة والمتوسطة ارتفعت في كانون الأول 2020  بنسبة 11% مقارنة بتشرين الثاني، و24% منذ 6 أشهر، في شمال غبي سوريا.

كما ارتفع متوسط سعر الغاز المنزلي في الشركات الصغيرة والمتوسطة، 7% مقارنه بتشرين الثاني و 15% منذ ستة أشهر، فيما حافظ سعر صهاريج المياه على نفسه.

بينما ارتفع سعر صهريج المياه شمال شرقي سوريا بنسبة 14% مقارنة في تشرين الثاني 2020، و24% منذ الأشهر الستة الماضية.

وتجري ” REACH” بالشراكة مع مجموعة العمل النقدي ” CWG”، مراقبة شهرية في شمالي سوريا لتقييم توافر وأسعار 36 سلعة أساسية تُباع عادة في الأسواق وتستهلكها الأسر السورية المتوسطة، بما في ذلك المواد الغذائية وغير الغذائية والمياه والوقود وبيانات الهاتف المحمول.

وجمعت بيانات تقرير الشهر الماضي الماضي بين 7 م14 من كانون الثاني 2020.

إذ غطت “REACH” وشركاؤها 29 منطقة فرعية و2192 متجرًا فرديًا في شمال غرب سوريا، و28 منطقة فرعية و1947 متجرًا فرديًا في شمال شرقي سوريا.

وسجلت الليرة السورية سعر صرف 2925 ليرة مقابل دولار واحد للمبيع و2905 للشراء، حسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة