قرار بإقامة المباريات الرياضية من دون جمهور في سوريا

ملعب الفيحاء في مدينة حلب (Kooora)

ع ع ع

قررت حكومة النظام السوري إقامة المباريات الرياضية من دون جمهور، على أن تنقل هذه المباريات عبر وسائل الإعلام الرسمية.

وجاء القرار خلال اجتماع فريق حكومة النظام المعني بالتصدي لجائحة “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) برئيس مجلس الوزراء، حسين عرنوس، الذي جرى خلاله مراجعة وتقييم واقع الإصابات وحالات الشفاء في سوريا، خلال الفترة الماضية.

وطلب الفريق من جميع الجهات العامة ذات العلاقة أن تكون على أتم الجاهزية والاستعداد لمواجهة أي تطورات محتملة، واتخاذ الإجراءات الضرورية لمواجهة أي تطور يمكن أن يحدث، بحسب ما نقلته صحيفة “تشرين” الرسمية اليوم، السبت 23 من كانون الثاني.

كما ناقش الفريق مراحل التفاوض مع منظمة الصحة العالمية في مجال استجرار اللقاح ضد فيروس “كورونا”.

وكلّف وزارة الصحة بتقديم مذكرة في ضوء ما ستسفر عنه المفاوضات حول الآلية المتبعة ومراحل الإنجاز والمعوقات لتناقش خلال الجلسة المقبلة لمجلس الوزراء.

وعلى الرغم من تفشي فيروس “كورونا”، شهدت منافسات الدوري السوري في الموسم الحالي إقبالًا على الحضور الجماهيري من مختلف المحافظات السورية.

اقرأ أيضًا: رغم “كورونا”.. إقبال جماهيري على الملاعب السورية من دون رقيب

وكان الاتحاد الرياضي السوري سمح بعودة الجماهير في أثناء منافسات المسابقات المحلية، بنسبة 40% من الطاقة الاستيعابية للملاعب، بحسب تعميم أصدره في 19 من تشرين الأول 2020.

ولكن يبدو واضحًا لمن يتابع مباريات الدوري السوري أن هذه النسبة يجري تجاهلها من قبل المنظمين، فالجماهير تملأ مدرجات الملاعب في بعض المباريات، سواء في منافسات كرة القدم، أو حتى كرة السلة.

وحسب آخر بيانات وزارة الصحة السورية، وصل عدد الإصابات بالفيروس إلى أكثر من 13 ألف حالة، بينما توفي 873 شخصًا بسبب الفيروس، وهو رقم لا يوازي “النعوات” التي تنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص توفوا بسبب الفيروس.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة