fbpx

جمال سليمان الحاضر في موسكو الغائب في جنيف

لقاء جمع جمال سليمان مع قدري جميل ومهند دليقان وسيرغي لافروف في موسكو - 21 كانون الثاني 2021 (تاس)

ع ع ع

لم يصل ممثل منصة “القاهرة” في اللجنة الدستورية المصغرة، الفنان جمال سليمان إلى مدينة جنيف السويسرية، للمشاركة في أعمال اللجنة الدستورية الخامسة المنعقدة بين 25 و29 من كانون الثاني الحالي.

وقال مصدران من أعضاء اللجنة الدستورية لعنب بلدي، السبت 23  من كانون الثاني، إن جمال سليمان لم يصل إلى مقر إقامة وفد المعارضة في جنيف، حتى لحظة إعداد التقرير.

ورجح أحد المصدرين عدم حضوره بسبب التزامه بمواعيد تصوير، وعزا سليمان عدم تغيبه عن التصوير إلى حالته المادية غير المستقرة حاليًا.

ولم يحضر سليمان أيضًا الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة بين 30 من تشرين الثاني و4 من كانون الأول 2020.

وكان سليمان ظهر، في 21 من كانون الثاني الحالي، في العاصمة الروسية موسكو في اجتماع ضم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ورئيس منصة “موسكو”، قدري جميل، وعضو المنصة مهند دليقان، وخالد المحاميد.

وبحسب صحيفة “قاسيون“، التابعة لحزب “الإرادة الشعبة”، الذي يرأسه قدري جميل، فقد عرض ممثلو المنصتين على لافروف “الوضع ضمن هيئة التفاوض السورية ومحاولات بعض الأطراف تعطيل عملها عبر ممارسة عقلية الحزب القائد ضمنها”.

وتعاني “هيئة التفاوض” من انقسام سببته “أزمة المستقلين”، التي تغذيها السعودية وموسكو، وتتخذ فيها منصتا “موسكو” و”القاهرة” و”هيئة التنسيق الوطنية” موقفًا متقاربًا.

وسبق اجتماع لافروف إرسال الجهات الثلاث، في 17 من كانون الثاني الحالي، رسالة وصلت نسخة منها إلى المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، طالبوه فيها بالتصرف سريعًا، والدفع نحو التوافق ضمن “هيئة التفاوض”.

كما وصلت الرسالة إلى وزير الخارجية الروسي، ووزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، ووزير الخارجية المصري، سامح شكري، ما أدى إلى تعليق عمل موظفي “هيئة التفاوض” في الرياض.

وشهدت منصة “القاهرة” خلافًا داخليًا بتعيين نضال الحسن ممثلًا لها في “هيئة التفاوض”، وتليد صائب في اللجنة الدستورية، بدلًا من عضو منصة “القاهرة” وممثلها سابقًا في “هيئة التفاوض السورية” واللجنة الدستورية قاسم الخطيب، وهو الذي صدّقت عليه “هيئة التفاوض”.

ودخلت منصتا “القاهرة” و”موسكو” إلى “هيئة التفاوض العليا” (وهي المرجعية الأعم في المعارضة السورية) بدفع روسي، في مؤتمر “الرياض 2” عام 2017.

غيابات خلال الجولة الخامسة من اللجنة الدستورية

وصل قسم من الوفود الثلاثة (المجتمع المدني، المعارضة، النظام) منذ صباح السبت، ولم يتضح بعد من يتغيب من الأعضاء المنطلقين من دمشق.

مصدر من اللجنة الدستورية (طلب عدم الكشف عن اسمه) قال لعنب بلدي، إنه إضافة إلى جمال سليمان، يتغيب مهند دليقان عن منصة “موسكو”، وتليد صائب (بديل قاسم الخطيب عن منصة القاهرة) الذي لم يمنح الفيزا.

وتغيب من وفد المجتمع المدني صباح حلاق لأسباب صحية، وقد يتغيب إيلاف ياسين وخالد الحلو ليوم واحد بسبب تأخر الفيزا.

إجراءات “كورونا” مماثلة للجولة الرابعة

تشابهت إجراءات منع انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في الجولة الخامسة مع إجراءات الجولة الرابعة.

وطلب المنظمون من جميع الأعضاء الالتزام بالإجراءات الوقائية العامة من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وتنظيف اليدين.

وبحسب التعليمات، يستقل كل أربعة أو خمسة أعضاء فقط باصًا، في حين كانت الباصات تنقل أعضاء كل وفد من الوفود الثلاثة على حدة سابقًا، أي 15 شخصًا في كل باص.

وتصور الأمم المتحدة الأفراد الذين يركبون معًا في الباص الواحد، وفي حال أُصيب أحدهم بالفيروس يكون بالإمكان عزل المخالطين له.

ومُنع اجتماع أكثر من خمسة أفراد، مع المحافظة على التباعد الاجتماعي، ولم تفتح قاعات الاجتماعات في الفنادق كما في السابق، وفي مقر الأمم المتحدة وُضع كل كرسي على بعد مترين من الكرسي الآخر في القاعات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة