قبيل الجولة الخامسة

اللجنة الدستورية.. اجتماع تحضيري مع بيدرسون حول منهجية صياغة مبادئ الدستور

أعمال الجولة الرابعة من محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف - 30 من تشرين الثاني 2020 (هيئة التفاوض)

أعمال الجولة الرابعة من محادثات اللجنة الدستورية السورية في جنيف - 30 من تشرين الثاني 2020 (هيئة التفاوض)

ع ع ع

اجتمع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، مع وفد المجتمع المدني في اللجنة الدستورية السورية، وطرح منهجية صياغة مبادئ الدستور الأساسية، وكيفية عمل الرئيسين المشتركين (وفد المعارضة ووفد النظام)، الأحد 24 من كانون الثاني.

وتعني المنهجية التي سيتم العمل عليها بين الأعضاء، كيفية الوصول إلى صياغة معيّنة بعد طرح كل واحد رأيه وقوله لتكون إنجازًا أو توافقًا، حسبما قال مصدر من أعضاء اللجنة الدستورية المصغرة لعنب بلدي.

ويجري الحديث بين رئيس وفد المعارضة، هادي البحرة، ورئيس وفد النظام، أحمد الكزبري، مع الأمم المتحدة حول موضوع المنهجية، على أن توضح اليوم كيفية العمل عليها، وسط تحضر وفد المجتمع المدني لطرح بعض المبادئ الأساسية “التي تهم السوريين ككل، والتي قامت الثورة لأجلها، وعلى رأسها حرية وكرامة الإنسان السوري”، حسب تعبير المصدر.

وتبدأ اليوم أعمال الجولة الخامسة من محادثات اللجنة الدستورية بمقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية.

اقرأ أيضًا: انقسام أو إفلاس.. ما الحلول؟ “هيئة التفاوض”.. حكاية أيادي موسكو والسعودية التي دارت في الخفاء

وقال هادي البحرة لعنب بلدي في وقت سابق، إنه جرى الاتفاق على جدول أعمال اجتماعات الجولة الخامسة مسبقًا، بناء على ولاية واختصاصات اللجنة الدستورية، والعناصر الأساسية للوائح الداخلية، و”ستتم مناقشة المبادئ الأساسية في الدستور التي تؤسس وتبنى عليها صياغات بقية فصول الدستور”.

وأضاف البحرة، “الدورة الخامسة لاجتماعات اللجنة، ستُظهر للمجتمع الدولي نوايا الأطراف كافة بخصوص عمل اللجنة الدستورية والعملية السياسية، وتنفيذ القرار 2254″، معتبرًا أن المجتمع الدولي يجب أن يتحمّل مسؤولياته تجاه الطرف المعيق.

ويغيب عن محادثات الجولة الخامسة جمال سليمان من منصة “القاهرة” (كما تغيب في الجولة الرابعة)، ومهند دليقان من منصة “موسكو”، وتليد صائب (بديل قاسم الخطيب عن منصة القاهرة) الذي لم يُمنح “الفيزا” للمشاركة.

كما تغيبت من وفد المجتمع المدني صباح حلاق لأسباب صحية، وقد تتغيب إيلاف ياسين وخالد الحلو ليوم واحد بسبب تأخر “الفيزا”.

وتتضمن المهمة الأساسية للجنة الدستورية المكونة من ثلاثة وفود (المعارضة والنظام والمجتمع المدني)، تحديد آلية وضع دستور جديد لسوريا، وفق قرار الأمم المتحدة “2254”، القاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالية، وتنظيم انتخابات جديدة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة