مقدم "من الألف إلى الياء"

طيار ودكتور في العلوم العسكرية.. ماذا تعرف عن المذيع الراحل موفق الخاني

الإعلامي موفق الخاني (صفحة رانيا الخاني في فيسبوك)

ع ع ع

توفي الإعلامي السوري موفق الخاني، مقدم البرنامج العلمي “من الألف إلى الياء”، عن عمر ناهز 99 عامًا، مساء أمس الثلاثاء 26 من كانون الثاني، وسيشيع جثمانه في مدينة دمشق اليوم، الأربعاء.

ونعت حفيدة الراحل جدها، عبر صفحتها الشخصية على “فيسبوك“، دون ذكر سبب الوفاة، باكية “واحدًا من أبناء الشام البررة المخلصين، وعالمًا فذًا، وطيارًا متميزًا، وجنديًا مخلصًا، مدافعًا ذوادًا عن حياض الوطن، ومعلمًا رشيدًا، وإعلاميًا مخلصًا”.

ونعت وزارة الإعلام في حكومة النظام السوري الخاني، في بيان عبر موقعها الرسمي، تقدمت فيه لعائلة الراحل بالتعازي، وذكرت مسيرة حياته الإعلامية في صحف و استديوهات سورية.

قبل الإعلام

ولد موفق الخاني في دمشق عام 1922، والتحق وهو في الصف العاشر بمدرسة الطيران الفرنسية في “رياق- لبنان”، ليتخرج ميكانيكي طائرات في عام 1942. التحق بقوات جيش الشرق الفرنسي، وعمل في إصلاح الطائرات في مطار “المزة”، ثم حصل على ترقية مع سنوات الخدمة.

انسحب من الجيش الفرنسي، وانضم إلى “قوات الدرك” في عام 1946، وتسلّم مع رفاقه مطار “المزة العسكري” من القوات الفرنسية، في 16 من تشرين الأول، واختاروا لاحقًا هذا اليوم ليكون عيد الطيران.

وكان للخاني دوره في الطيران الحربي السوري، فأسس مع رفاقه سلاح الطيران الحربي السوري من 20 طائرة مروحية و14 طيارًا، وشارك ضمن سلاح الطيران في حرب فلسطين عام 1948، وساعد على تجهيز مطار “الضمير العسكري”.

أسس شركة الطيران السورية، ونادي الطيران الشرعي، ورف الطيران الزراعي.

وفي فترة الوحدة بين سورية ومصر، التحق الخاني بدورة أركان حرب، وتخرج منها برتبة “عقيد طيار أركان حرب”، وسُرّح من الجيش في عام 1963.

حصل على “وسام الاستحقاق السوري” لمشاركته في حرب فلسطين 1948، و”وسام الوحدة” عام 1958 من المشير عبد الحكيم عامر، و”وسام الشرف” عام 1960 من ملك كمبوديا، ونال شهادة قائد الفرقة الجوية للجمهورية العربية المتحدة في عهد الوحدة عام 1960، التي عُدّلت إلى دكتوراه في العلوم العسكرية.

وحصل على دبلوم “بول تيسانديير” عن “اتحاد الطيران الرياضي العالمي”، باعتباره رجل الطيران لعام 1963 في سوريا.

موفق الخاني الإعلامي

بدأ الخاني بإعداد وتقديم البرامج العلمية في الإذاعة السورية عام 1957.

ومنذ تأسيس التلفزيون السوري عام 1961، كان له برنامجه الأسبوعي “مجلة العلوم”، ليبدأ بعد ذلك في عام 1963 بتقديم برنامجه العلمي الشهير “من الألف إلى الياء”، الذي استمر في تقديمه لمدة تجاوزت الـ40 عامًا، حتى عام 2005.

في عام 1965، تسلم إدارة المؤسسة العامة للسينما حتى 1969، وعمل مستشارًا لوزير السياحة من عام 1980 حتى عام 1985.

أخرج العديد من الأفلام الوثائقية، عن سلاح الطيران السوري، وجر مياه الشرب إلى دمشق، وصناعة النفط في سوريا، وأفلام في مجالات العلوم المختلفة.

وفي عام 1992، ألّف كتاب “من الألف إلى الياء”، وكرّمه المجلس الأعلى للعلوم، ووزارات الإعلام والسياحة والصحة والثقافة والنفط.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة