أمريكا تطالب بتحقيق واضح ومعمق للكشف عن منشأ “كورونا”

مواطنيون صينيون في مدينة ووهان التي انتشر فيها فايروس كورونا 28 كانون الثاني 2020 (رويترز)

مواطنيون صينيون في مدينة ووهان التي انتشر فيها فايروس كورونا 28 كانون الثاني 2020 (رويترز)

ع ع ع

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء تحقيق دولي واضح ومعمق للكشف عن منشأ فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، وذلك بعد نحو عام من إعلان أول وفاة بالفيروس في مدينة ووهان الصينية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الأربعاء 27 من كانون الثاني، إن التحقيق الذي يجريه فريق تابع لمنظمة الصحة العالمية في الصين لمعرفة منشأ فيروس “كورونا” يجب أن يكون “واضحًا ومعمقًا”.

وأضافت ساكي، “من الضروري المضي إلى جوهر الأمور لكشف كيفية ظهور الجائحة في الصين”.

وأشارت المسؤولة الأمريكية إلى أن بلادها تدعم التحقيق الذي تجريه منظمة الصحة العالمية لفك الغموض المحيط بظهور الفيروس الذي انتقل من الصين إلى جميع أنحاء العالم.

وقبل أيام، وصل فريق خبراء من منظمة الصحة العالمية إلى الصين يضم نائب الرئيس الطبي السابق في إنجلترا، جون واتسون، بالإضافة إلى علماء الفيروسات واختصاصيي الصحة العامة والحيوان المشهورين من دول متعددة منها أستراليا والدنمارك واليابان، مع خبراء صينيين، وسيعمل الفريق الدولي على التحقيق في كيفية انتقال الفيروس من الحيوانات إلى البشر.

وتتمثل إحدى مهامه الرئيسة في تتبع الحيوانات في سوق ووهان، حيث ظهرت الحالات الأولى للفيروس، والتي ربما تكون قد حملته.

وحرص الخبراء منذ ظهور الفيروس لأول مرة على تتبع أصوله، وأرسلت منظمة الصحة العالمية “مهمة استكشافية” أولية إلى الصين خلال صيف 2020، على الرغم من أن فريقها لم يقم بزيارة مدينة ووهان منشأ الفيروس.

ورفضت الصين اتهامات الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية، بإخفائها معلومات بخصوص الفيروس، وأكدت على صراحتها منذ بداية تفشي الجائحة.

ووافقت منظمة الصحة العالمية على إجراء تحقيق في الاستجابة العالمية للجائحة في أيار عام 2020، ووقعت أكثر من 100 دولة على قرار يدعو إلى تحقيق مستقل.

وشاع سابقًا أن الفيروس ظهر في سوق لبيع لحوم حيوانات غريبة في مدينة ووهان الصينية، وانتقل منه إلى البشر، ولكن الأصول الحقيقية للفيروس لم تُعرف بعد، ويعتقد الخبراء أن السوق الصينية لم تكن سبب الانتشار الأساسي بل كانت سببًا في زيادة انتشاره فقط.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، اقترب عدد الإصابات بفيروس “كورونا” من 99 مليونًا و864 ألفًا، بينما تجاوز عدد الوفيات مليونين و149 ألفًا.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة