أرباح شركتي “آبل” و”فيس بوك” تشهد ارتفاعًا غير مسبوق

صورة تعبيرية لأحد متاجر شركة آبل (getty)

صورة تعبيرية لأحد متاجر شركة آبل (getty)

ع ع ع

حققت شركتا “آبل” و”فيس بوك” أرباحًا كبيرة خلال الربع الأخير من العام الماضي مستفيدة من إجراءات الإغلاق المفروضة للحد من انتشار “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقالت وكالة “فرانس برس“، الخميس 28 من كانون الثاني، إن شركات التكنولوجيا الكبرى عالميًا عززت مواقعها خلال أزمة انتشار “كورونا”، نظرًا لزيادة الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي، والخدمات الرقمية، والابتكارات التكنولوجية.

وارتفعت أرباح شركة “آبل” خلال فترة الأعياد بنسبة 29% مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه، إذ وصلت إلى 28.7 مليار دولار، كما زادت مداخيل الشركة بنسبة 21% لتصل إلى 111.4 مليار دولار، وبلغت قيمة مبيعاتها العالمية نحو ثلثي إجمالي المبيعات، وفقًا للشركة.

وللمرة الأولى تخطت مداخيل مبيعات الشركة 100 مليار دولار، نظرًا لاقتراحها خدمات وأجهزة جديدة للمستهلكين، كما ارتفعت مبيعات هواتف “آيفون” ومحتوياتها الرقمية.

من جانبها أعلنت شركة “فيس بوك” عن وصول قيمة أرباحها إلى 11.2 مليار دولار، من مداخيل بقيمة 28 مليار دولار،  بزيادة 53% و33% على التوالي مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، وذلك نتيجة لتوسيع قاعدة مستخدميها.

وأوضحت الشركة أن موقعها الأساسي، “فيس بوك”، سجّل 2.8 مليار مستخدم، نهاية شهر كانون الأول الماضي، بينما استخدم 3.3 مليار شخص واحدًا على الأقل من التطبيقات الأخرى التابعة لها، بما في ذلك “واتس أب” و”إنستغرام” و”مسنجر”.

المدير التنفيذي لشركة “فيس بوك”، مارك زكربيرغ، علق قائلًا، “حققنا نهاية صلبة للعام مع تواصل استعمال الناس والشركات لخدماتنا خلال هذه الأوقات العصيبة”.

وكان تقرير نشرته صحيفة “تلغراف” البريطانية، في 27 من كانون الأول الماضي، أشار إلى أن التزام الناس لمنازلهم بسبب سياسات الإغلاق، أدت إلى حصدت شركات التكنولوجيا الكبرى ثمار النشاط الاقتصادي، نتيجة بيع عدد لا يحصى من الأجهزة الشخصية، والتطبيقات، ومنصات التجارة الإلكترونية.

وقد شهدت أسعار أسهم شركات التكنولوجيا الأكثر قيمة على مستوى العالم تذبذبًا خلال عام 2020، قبل أن ترتفع وتبلغ مستويات أعلى من أي وقت مضى، وفقًا للتقرير.

ولفت التقرير إلى ارتفاع أسهم شركة “أمازون” خلال عام 2020 بنسبة 70%، لتتجاوز الـ 1.6 تريليون دولار، كما ارتفعت أسهم شركة “ألفابت” المالكة لشركة “غوغل” بنسبة 27%، لتصل إلى قيمة تقارب 1.2 تريليون دولار.

وتوقع التقرير أن تستمر أرباح تلك الشركات في التدفق ليكون عام 2021 عامًا استثنائيًا بالنسبة لهم.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة