اللجاة.. الأمن العسكري يعتقل قياديًا من “اللواء الثامن”

رتل سيارت توجد فيه الشرطة العسكرية الروسية خلال عودة أهالي إيب إلة قريتهم- 21 من كانون الثاني 2021 (اللجاة برس)

ع ع ع

اعتقل الأمن العسكري التابع لقوات النظام السوري قياديًا في “اللواء الثامن” التابع لـ”الفيلق الخامس” الروسي وثلاثة مدنيين، في قرية إيب بمنطقة اللجاة شمال شرقي درعا، وذلك بعد أيام من عودة أهالي القرية إليها، بحسب مراسل عنب بلدي.

وشهدت إيب توترًا وتصعيدًا أمنيًا، وأغلق محتجون الطرقات بعد المماطلة بالإفراج عن الشباب المعتقلين من قبل الأمن العسكري، بحسب ما ذكرته شبكات محلية منها “اللجاة برس“، الخميس 28 من كانون الثاني.

وداهم الأمن العسكري والمخابرات الجوية إيب، ظهر الخميس، واعتقلوا صالح الخلاوي التابع لـ”اللواء الثامن”، إضافة إلى مصعب الخلاوي وفاضل عليوي وأيمن خليفة، وهم من أبناء القرية، حسب “اللجاة برس”.

وكانت نحو 50 عائلة عادت إلى إيب، قبل أسبوع، تحت حماية “اللواء الثامن” وبحضور الشرطة العسكرية الروسية، بعد إخلاء النظام منازل مدنيين اتخذها مقرات لقواته وللميليشيات الرديفة، على أن يسيّر “اللواء الثامن” والشرطة العسكرية الروسية دوريات في إيب لضمان عدم حصول أي خروقات بالاتفاق.

وتحتل قرية إيب موقعًا استراتيجيًا بالنسبة لقوات النظام و”حزب الله” اللبناني، لقربها من حقل الرماية في قرية كريم وقربها من قرية خبب.

وإيب إحدى القرى التي هُجر أهلها، ولم يسمح النظام و”حزب الله” لهم بالعودة بعد “التسوية” في 2018، مثل قرى الشومرة والشياح والمدورة وحوش حماد والطف.

وأشرف “اللواء الثامن”، في 3 من أيار 2020، على عودة سكان بلدة خربا، التي ينتمي أهلها للطائفة المسيحية، بعد نحو ست سنوات من سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة عام 2014.

وشُكّل “الفيلق الخامس” أواخر 2016 بأوامر روسية، وينضوي تحته “اللواء الثامن” بقيادة النقيب أحمد العودة منذ سيطرة النظام على المنطقة الجنوبية في تموز 2018، بعد تسليم العودة السلاح الثقيل، والاحتفاظ بالسلاح المتوسط والخفيف، والسيطرة الكاملة للواء على مدينة بصرى الشام شرقي درعا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة