“البنتاغون” يحدد هدف وجود قواته في سوريا بظل إدارة بايدن

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي (ANadol)

ع ع ع

حددت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الهدف من استمرار وجود القوات الأمريكية في سوريا، في أول إعلان رسمي بعد وصول الإدارة الأمريكية الجديدة، برئاسة جو بايدن، إلى البيت الأبيض.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جون كيربي، في مؤتمر صحفي، الخميس 28 من كانون الثاني، إن “رؤيتنا حول هدف القوات الأمريكية في سوريا والعراق، هي مواصلة التعامل مع تهديد تنظيم (الدولة الإسلامية)”.

وأضاف كيربي، “سأتوقف عند هذا الحد”، وذلك خلال رده على سؤال حول الدور الذي ستلعبه السيطرة على جزء من الحقول النفطية في سوريا باستراتيجية الإدارة الأمريكية الجديدة.

وتتوزع القوات الأمريكية في 26 موقعًا بمحافظات دير الزور، والحسكة، والرقة، وحمص، والقامشلي، كما تمتلك 23 قاعدة عسكرية، حيث يتركز وجودها بشكل رئيس على آبار النفط.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، قرر، في تشرين الأول 2019، سحب القوات الأمريكية من المناطق التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في شمال شرقي سوريا.

ومع بداية العملية العسكرية التركية “نبع السلام” في شمال شرقي سوريا، في 9 من تشرين الأول 2019، انسحبت القوات الأمريكية من بعض تلك المناطق، ليعود ترامب بعد 20 يومًا، ويعلن بقاء قواته في سوريا لأخذ حصتها من النفط، بعد القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ونقل الموقع المتخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية “Defence One“، في 12 من تشرين الثاني 2020، عن جيفري قوله، إن “العدد الفعلي للقوات في شمال شرقي سوريا أكثر بكثير من 200 جندي، وافق ترامب على تركهم هناك في 2019”.

وترفض روسيا، التي تدعم النظام السوري، وجود القوات الأمريكية والكردية في محيط حقول النفط السورية، التي كانت موقع اشتباك بين القوات الأمريكية و”المرتزقة” الروس في عام 2018، عندما سعت روسيا للاستيلاء على الحقول النفطية، بحسب “BBC”.

وفي 27 من أيار 2020، سيّرت القوات الأمريكية والروسية دورية مشتركة في محيط مدينة الرميلان شمال شرقي محافظة الحسكة، لأول مرة، رغم التوتر الذي يشهده تسيير الدوريات، والذي تطور في بعضها إلى قيام الطرفين باستعراض قدراتهما الجوية في المنطقة.

خرطية تظهر الوجود الأمريكي في سوريا (عنب بلدي)

خريطة تظهر الوجود الأمريكي في سوريا (عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة