أمريكا تدين اغتيال مسؤولتين من “الإدارة الذاتية” على يد تنظيم “الدولة”

مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية" (أعماق)

ع ع ع

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية مقتل مسؤولتين إداريتين في مجلس “تل الشاير” التابع لـ”الإدارة الذاتية” بريف دير الزور شمال شرقي سوريا، في 24 من كانون الثاني الحالي.

واستنكرت الولايات المتحدة من خلال سفارتها في دمشق، مقتل الإداريتين سعدة فيصل الهرماس، وهند لطيف الخضير، في ريف دير الزور، وهما الرئيسة المشتركة لمجلس “تل الشاير” والنائبة في المجلس، بحسب ما نشرته السفارة عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، الخميس 29 من كانون الثاني.

وقدمت أمريكا تعازيها لذوي القتيلتين، وأدانت الحادثة التي تبناها تنظيم “الدولة الإسلامية”، وقالت إن “السيدتين السوريتين كرستا حياتهما لخدمة المجتمع”.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” تبنى اغتيال مسؤولتين في “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، في بيان نشرته وكالة “أعماق” التابعة له، في 24 من كانون الثاني الحالي، وقال التنظيم في البيان، إن مقاتليه داهموا منزلهما بمنطقة الدشيشة، وقتلوهما بالأسلحة الرشاشة.

وكانت “الإدارة الذاتية” ذكرت في اليوم نفسه، في بيان، أن مسلحين اختطفوا سعدة فيصل الهرماس وهند لطيف الخضير بقوة السلاح، واقتادوهما إلى جهة مجهولة وقتلوهما رميًا بالرصاص.

وأضافت أن “الحادثة تستهدف بالدرجة الأولى المرأة في مجتمعنا، بعد أن أثبتت وجودها ولعبت دورها في المجتمع، وأثبتت قدرتها على حمل السلاح”.

وكانت المسؤولتان اختُطفتا لمدة ساعتين، قبل أن يقدم المختطفون على قتلهما ورمي جثتيهما على الطريق العام في منطقة الدشيشة جنوبي الحسكة.

ونقلت وكالة “رووداو” الكردية عن المسؤول عن المخيمات بشمال شرقي سوريا في “الإدارة الذاتية”، شيخموس أحمد، أن المسؤولتين تعرضتا للتهديد من تنظيم “الدولة”.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، كثّف التنظيم من عملياته، وبدأ بتوسعة نطاقها في جميع الجهات انطلاقًا من البادية السورية.

ويلاحَظ زيادة نشاط التنظيم في العراق أيضًا، إذ نفذ خلال الأسبوع الحالي عمليتين قتل فيهما العشرات، وقال إنه استهدف فيهما عناصر “الحشد الشعبي” وداعميه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة