تسجيل مصوّر لعملية استخباراتية غربية في دمشق

موقع "الوحدة 840" التابعة لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بدمشق (intellitimes)

ع ع ع

تحدث تقرير صحفي إسرائيلي أن جهازًا استخباراتيًا غربيًا نفذ عملية في قلب العاصمة السورية دمشق، باقتحام مقر وحدة تابعة لـ”فيلق القدس” في “الحرس الثوري الإيراني”.

وذكر موقع “إنتيلي تايمز” الإسرائيلي، في 28 من كانون الثاني الحالي، أن عملية الاقتحام نُفذت قبل أربعة أشهر، في حي كفرسوسة شمالي دمشق، الذي يبعد ثلاثة كيلومترات فقط عن قصر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، و500 متر عن السفارة الإيرانية.

وأوضح الموقع أن العملية كانت ضد مقر ما يعرف بـ”الوحدة 840″ التابعة لـ”الحرس الثوري الإيراني” في سوريا، التي كشفت المخابرات الإسرائيلية وجودها في أيار 2019.

واكتشف الجيش الإسرائيلي الوحدة خلال تحقيقات حول وجود متفجرات على حدودها الشمالية، في شهري آب وتشرين الثاني 2020، بحسب الموقع.

وكان الجيش الجيش الإسرائيلي روّج حينها أن يكون فرع دمشق من “الوحدة 840” خطط لمحاولة ضرب قوات الجيش الإسرائيلي بألغام إيرانية، بحسب المصدر الإسرائيلي.

ولم يعلّق النظام السوري أو إيران رسميًا على هذه العملية، حتى الآن.

 

وبحسب الموقع، فالوحدة مؤسسة حديثة، وتعمل ضد أهداف غربية، وتجند وتدرب ناشطي الميليشيات الأجنبية.

وخلال العملية، ضبطت القوات المهاجمة مواد حول نشاط الوحدة في سوريا، وتفاصيل عن أفرادها والخطط الموضوعة ضد أهداف إسرائيلية.

ويتدرب من تستقطبهم الوحدة على تشغيل الطائرات المسيّرة (الدرون)، وتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية انطلاقًا من دول مجاورة.

ويتولى يزدان مير، المعروف باسم سدير باغري، رئاسة هذه الوحدة، ويرافقه عنصران إيرانيان، هما هاشمي ومحسن محمد، وغالبًا ما يتنقلان بين إيران وسوريا، بحسب الموقع.

وتمتلك الوحدة فرعًا في منطقة نجها بريف دمشق يعمل بحماية من مركز للمخابرات السورية العامة، وينسق مع السلطات السورية، ويشرف عليه اللواء جواد جعفري، المسؤول عن عمليات “فيلق القدس” في سوريا.

وتقصف إسرائيل مواقع على اتساع الجغرافيا السورية، وعادة ما يعلن النظام السوري تصديه للهجمات عبر المضادات الأرضية، لكن إسرائيل لا تعلن عادة عن جميع الهجمات.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في تقريره السنوي لعام 2020 أنه نفذ 50 غارة جوية على أهداف في سوريا خلال العام الماضي، إلا أنه لم يبين الأهداف التي اُستهدفت.

وتشهد الحدود السورية- الإسرائيلية توترًا متصاعدًا على خلفية وجود ميليشيات إيرانية في المناطق السورية الحدودية، وهو ما أدى إلى استهداف مواقع عديدة داخل سوريا خلال الأشهر الماضية.

وحدد موقع “إيران وير” بالعربي 51 نقطة عسكرية (موقع عسكري) توجد فيها الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” بالمنطقة الجنوبية لسوريا، التي تضم خمس محافظات هي دمشق، ريف دمشق، القنيطرة، السويداء، درعا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة