فيل فودين.. فتى مانشستر سيتي الذهبي

فيل فودين بقميص مانشستر سيتي أيلول 2020 (The Sun)

ع ع ع

لم تكن بداية نادي مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي 2020-2021، على مستوى طموح جمهور النادي ولا إدارته، مع نزيف النقاط الذي عانى منه السيتي ومدربه بيب غوارديولا، والذي جعل الفريق في مراكز متأخرة على سلم الترتيب.

لكن غوارديولا سرعان ما عاد إلى طريق الانتصارات مجددًا، ونجح باحتلال صدارة الترتيب بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد (الوصيف)، مع امتلاكه مباراة مؤجلة، في حال نجح بالفوز بها سيوسع الفارق إلى أربع نقاط.

ويعد اللاعب الشاب فيل فودين أحد أسباب صحوة السيتي، مع اعتماد بيب غوارديولا عليه، ومشاركته بشكل متتالٍ في مباريات الموسم الحالي، وتحديدًا في المباريات الخمس الأخيرة.

الدقائق لا تهم.. المشاركة فعّالة!

شارك فودين، المولود في مدينة ستوك بورت الإنجليزية عام 2000، في 340 دقيقة من أصل 450 دقيقة متاحة خلال آخر خمس مباريات، نجح خلالها بتسجيل هدفين وصناعة هدف واحد، علمًا أنه لا يشغل أي مركز هجومي على أرض الملعب.

وتتركز مهام فودين، الذي تبلغ قيمته السوقية 60 مليون يورو، وفقًا لموقع “Transfer Market” المختص بالقيمة السوقية للاعبين حول العالم، على خط الوسط الهجومي أو الكلاسيكي، وكذلك على الطرف الأيسر.

في حين شارك بالدوري الإنجليزي منذ بداية الموسم الحالي 2020-2021، في 15 مباراة من أصل 19 مباراة خاضها السيتي، بواقع 845 دقيقة من أصل ألف و710 دقائق متاحة، في حين وصل مجموع المباريات التي شارك فيها بمختلف المسابقات المحلية والقارية إلى 26 مباراة، سجل خلالها تسعة أهداف وصنع خمسة أهداف أخرى.

بينما كانت أول مباراة استدعي إليها فودين في دوري أبطال أوروبا في عام 2016، وكان عمره 16 عامًا فقط، قبل أن يشارك في البطولة عام 2017، وفي المباراة التالية بالمسابقة أصبح أصغر لاعب إنجليزي يبدأ مباراة في دوري أبطال أوروبا.

وانضم اللاعب إلى الفريق الأول في عام 2017 بشكل نهائي، بعد تمثيله الفئات العمرية لمانشستر سيتي.

ويصف السيتي لاعبه، عبر موقعه الرسمي، بـ”أحد أكثر اللاعبين الواعدين في إنجلترا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة